fbpx
تخطى إلى المحتوى

ها هي حكاية مسدس الرئيس العراقي #صدام_حسين على لسان ضابط امريكي

مسدس صدام حسين

بعد عقدين من المهمة السرية، كشف أحد المحاربين القدامى بقوات النخبة الأمريكية تفاصيل جديدة حول عملية اعتقال الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وقال كيفن هولاند الرقيب المتقاعد الذي شارك قبل عقدين من الزمن مع “قوة دلتا” الخاصة باكتشاف مخبأ صدام حسين ولحظة اعتقاله، قوله، إن فريق “قوة دلتا” أخبر الرئيس العراقي الأسبق لحظة اعتقاله أن “الرئيس بوش يرسل لك تحياته”.

وأضاف خلال بودكاست مع أحد قدامى المحاربين في البحرية الأمريكية بعنوان “Danger Close”، “مع أن القوة الأمريكية الخاصة تلقت “معلومات بشرية” أفضت لوصولهم إلى مكان الذي يختبئ به صدام، حيث أشار إلى أنها حفرة مغطاة بطبقة من أوراق الأشجار والرمل تم سدها بالفلين لإخفاء فتحتها، وكان يمتد منها أنبوب صغير للسماح بدخول الأوكسجين.

وصرح هولاند بأنه وفريقه كشفوا مكان الحفرة المدعمة بالطوب وألقوا بداخلها قنبلة يدوية، ثم سمعوا صوتا باللغة العربية يعلو تدريجيا.

وتابع قائلا “إن يدين ظهرتا من الحفرة، ثم ظهر رأس كثيف الشعر، وأمسكنا به، وكان الأمر كأننا نقول حسنا إنه هو”.

ووصف الضابط الأمريكي ذلك الموقف بأنه “كان بمثابة لحظة سوريالية اضافية على الرغم من أنه كانت لدى الفريق المعلومات التي تؤكد أن صدام كان يختبئ في ذلك المكان”.

وأفاد بأنه استدعى أحد زملائه في الفرقة الخاصة لمساعدته على سحب صدام من الحفرة، وكان يتمتم من الصدمة بالقول “إنه هو”.

وقال هولاند إن “صدام كان يحمل مسدس “غلوك – 18″، مبينا أن أحد أعضاء الفرقة الأمريكية وجه سلاحه على فم صدام لإجباره على عدم الحراك وانتزاع مسدسه منه، وهو سلاح أصبح من مقتنيات الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش.

ويقول الرقيب المتقاعد إن “صدام حسين أعرب فور اعتقاله عن رغبته في “التفاوض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear