هؤلاء هم احفاد حمورابي

علي الكعبي شاب عراقي قرر افتتاح “مكتب” في ساحة التحرير ببغداد للحفاظ على الممتلكات الشخصية الضائعة وإعادتها إلى أصحابها.

ويسعى الكعبي بالتعاون مع عدد من أصدقائه وزملائه لجمع المفقودات التي يتم العثور عليها في الساحة، والاحتفاظ بها في مكان معين، ثم الإعلان عنها ليأتي أصحابها لاستلامها.

ورغم ازدحام الساحة بآلاف المتظاهرين يومياً فإن زائريها يؤكدون على المستوى العالي للأمان هناك، حتى في ما يتعلق بالممتلكات الشخصية الضائعة، والتي يسعى الجميع إلى إعادتها إلى أصحابها بأسرع وقت.

 

مشغل الفيديو

هؤلاء هم احفاد حمورابي

علي الكعبي شاب عراقي قرر افتتاح “مكتب” في ساحة التحرير ببغداد للحفاظ على الممتلكات الشخصية الضائعة وإعادتها إلى أصحابها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.