هؤلاء غزاة العراق!

في واقعة صادمة تقشعر لها الأبدان، حكمت محكمة أيداهو الأمريكية بسجن سيدة 15 عامًا، بعد أن صورت صديقها المنحرف وهو يغتصب طفلتها البالغة من العمر 4 سنوات.

صوّرت إليزابيث دون إيفانز ”28 عامًا“ صديقها جوزيف هاريس وهو يغتصب ابنتها الصغيرة.

ووفقًا لصحيفة ”ميرور“ البريطانية، عثرت الشرطة على قائمة في منزل جوزيف هاريس في مدينة ”ريجبي“ بولاية ”أيداهو“ الأمريكية، سرد فيها النساء اللاتي يرغب في مواعدتهن، بما في ذلك الطفلة البالغة من العمر 4 سنوات.

وقال جوزيف للشرطة إنه يريد أن يحاول الدخول في علاقة مع الطفلة البالغة من العمر 4 سنوات عندما تكبر.

وقد تم القبض على الثنائي المنحرف في شباط 2018، بعد أن أرسلت إليزابيث صورة شخصية عارية لسيدة أكبر سنًا، وسألت عما إذا كانت تريد ممارسة الجنس الثلاثي معها ومع جوزيف.

ويعتقد أن متلقية الصورة، التي يعتقد أنها تضمنت الطفلة، أبلغت الشرطة، ومع التحقيقات اكتشفت الشرطة أن إليزابيث صورت طفلتها بينما كانت تتعرض للتحرش والاغتصاب من قبل صديقها.

والآن يواجه جوزيف السجن مدى الحياة عندما يُحكم عليه في قضية الاستغلال الجنسي لطفل في محكمة ”بوكاتيلو“ الفيدرالية في أيداهو الشهر المقبل.

واعترف الثنائي للشرطة في وقت لاحق من استجوابهما أنهما كانا تحت تأثير المخدرات عندما صورا مشاهد التحرش.

وفي البداية نفى جوزيف وجوده في الصور، لكنه اعترف لاحقًا بأنه متورط بعد التعرف على أحد وشومه، إلا أنه أصر على أنه لا يستطيع أن يتذكر الحادث.

كما اعترفت إليزابيث بالتصوير والمشاركة في أعمال جنسية مع جوزيف، وأبرمت صفقة اعترفت فيها بحيازة مواد استغلال جنسي، واعترف جوزيف بالاستغلال الجنسي لقاصر، ومن المقرر أن يصدر الحكم ضده في محكمة بوكاتيلو الفيدرالية في 20 آذار القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.