fbpx
انت هنا في
الرئيسية > اخبار الاقتصاد > ننسى ولا ينسون!البنتاغون ينشر احصائيات عن ارتفاع البطالة بين المشاركين بغزو العراق ترجمة خولة الموسوي

ننسى ولا ينسون!البنتاغون ينشر احصائيات عن ارتفاع البطالة بين المشاركين بغزو العراق ترجمة خولة الموسوي

نشر البنتاغون احصائيات عن ارتفاع البطالة بين صفوف العائدين من غزو العراق
وارتفع معدل البطالة بين المشاركين في غزو العراق من الأمريكيين للشهر الثاني على التوالي في يوليو ، لكنه البنتاغون قال لا يزال أقل بكثير من المعدل الوطني ، وفقا للبيانات الصادرة عن مكتب إحصاءات العمل يوم الجمعة.

وذكرت الوكالة أن معدل البطالة لشهر يوليو قد ارتفع إلى 3.4 في المئة من 3.3 في المئة في يونيو ، وهي زيادة صغيرة ولكن جديرة بالملاحظة بالنظر إلى موجة الأخبار الجيدة في بطالة المحاربين القدامى خلال السنوات القليلة الماضية.

وكان هذا الرقم أقل من 3 في المئة لمدة أربعة أشهر متتالية قبل تقديرات يونيو. بين المشاركين بغزو العراق ، كان معدل البطالة في يوليو 3.6 في المئة ، بانخفاض طفيف عن 3.7 في المئة في يونيو.
ككل ، ظل معدل البطالة في البلاد ثابتًا منذ يونيو عند 3.7 في المائة. ولم يتجاوز الرقم القومي سوى 4 في المائة خلال الـ 16 شهرًا الماضية.

معدل البطالة البالغ 3.4 في المئة للمشاركين بغزو العراق يترجم إلى حوالي 316000 من العسكريين السابقين الذين يبحثون عن عمل في الشهر الماضي. كان هذا الرقم يصل إلى 500000 منذ ثلاث سنوات فقط وتجاوز المليون خلال ذروة الركود الأمريكي في عام 2011.

ويحذر الخبراء من استخلاص الكثير من الاستنتاجات من إحصاءات البطالة الشهرية الفردية ، لأن الأرقام المخضرمة مأخوذة من حجم عينة أصغر بكثير من إجمالي السكان ، مما يؤدي إلى تقلبات في بعض الحسابات.
ومع ذلك ، بقيت أرقام بطالة المحشاركين بغزو العراق الشهرية أقل من الرقم الوطني لمدة 16 شهرًا متتاليًا ، وتصدرت فقط تقديرات السكان المدنيين مرتين في العقد الماضي.

تقرير البطالة الكامل متاح على موقع مكتب إحصاءات العمل.

ننسى ولا ينسون!البنتاغون ينشر احصائيات عن ارتفاع البطالة بين المشاركين بغزو العراق ترجمة خولة الموسوي

نشر البنتاغون احصائيات عن ارتفاع البطالة بين صفوف العائدين من غزو العراق وارتفع معدل البطالة بين المشاركين في غزو العراق من الأمريكيين للشهر الثاني على الت

Editor's Rating:
0

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top