نقلوا عبد اللطيف ناصر من غوانتانامو للمغرب بقوا فقط 39

نقلوا عبد اللطيف ناصر من غوانتانامو للمغرب بقوا فقط 39

وزارة الدفاع الأمريكية
19 تمّوز/يوليو 2021

أعلنت وزارة الدفاع اليوم عن نقل عبد اللطيف ناصر من معتقل غوانتانامو إلى المملكة المغربية.

في عام 2016، قررت الإجراءات التي يقوم بها مجلس المراجعة الدورية (PRB) أن تطبيق قانون الاحتجاز الحربي بحقّ عبد اللطيف ناصر لم يعد ضروريا للحماية من استمرار توجيه تهديد كبير للأمن القومي للولايات المتحدة. ولذلك فقد أوصى المجلس وقتها بالسماح لناصر بالعودة إلى وطنه الأصلي المغرب، شريطة توفّر ضمانات الأمن والمعاملة الإنسانية. ولكن استكمال الخطوات اللازمة لتفعيل الإعادة لم يكن ممكنا في الفترة المتبقية من إدارة أوباما.

تم إنشاء عملية مجلس المراجعة الدورية بموجب الأمر التنفيذي رقم 13567 الصادر في 7 آذار/مارس 2011. وهي متوافقة مع القسم 1023 من قانون تفويض الدفاع الوطني للسنة المالية 2012. وقد صدّقت إدارة ترامب قرار المجلس في الأمر التنفيذي 13823 بتاريخ 30 كانون الثاني/يناير 2018، ولكنها لم تستكمل عملية الإعادة إلى الوطن.

تتكون لجنة مجلس المراجعة الدورية من مسؤولين مهنيين رفيعي المستوى من وزارات الدفاع والأمن الداخلي والعدل والخارجية، إلى جانب هيئة الأركان المشتركة ومكتب مدير المخابرات الوطنية.

تثني الولايات المتحدة على المملكة المغربية لشراكتها الطويلة في تأمين مصالح الأمن القومي للبلدين. كما أن الولايات المتحدة ممتنة للغاية لاستعداد المملكة لدعم الجهود الأمريكية المستمرة لإغلاق مرفق الاعتقال في غوانتانامو.

لا يزال هنالك اليوم 39 معتقلا في غوانتانامو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.