نجاة عبد المهدي والوفد المرافق له من الموت باعجوبة بالصين

نجاة عبد المهدي والوفد المرافق له من الموت باعجوبة بالصين

نجاة الوفد العراقي برئاسة عبد المهدي من حادثة على جسر هايون في الصين بسبب الرياح كادت ان تودي بحياة 56 مسؤولاً حكومياً رمياً في البحر

وعلق محمد الحكيم مستشار عبدالمهدي، السبت، على الانباء التي تناولتها وسائل اعلام محلية قبل قليل بشأن تعرض الوفد الحكومي الذي يزور حاليا الصين، الى  حادث سير على جسر هايوان.

وأوضح الحكيم الذي يرافق الوفد ، ان “بعض الرياح كانت موجودة ولكنها طبيعية على هذا جسر هايوان الذي يمر في البحر لأكثر من ٣٠ كم”.

واضاف، ان “الصينيين ابقوا الشارع مفتوحا كالمعتاد وسيارات الموكب وغيرها قبل الموكب وبعده استمرت بالسير بشكل طبيعي.. وطبعا لا توجد سيارة واحدة تقل ٥٦ مسؤولا فتعرضهم جميعا للخطر! “، لافتا الى ان “هذا تهويل ومبالغة لا اكثر”.

وفي وقت لاحق، نفى مسؤول يرافق الوفد الحكومي في زيارة الصين، خلال حديث لـ “ناس” وجود أي حادث مروري، كما نفى أن يكون الوفد في رحلة سياحية، معبراً عن استغرابه من ما جرى تداوله في وسائل إعلام محلية من حزمة معلومات ليس لها أي أساس من الصحة، كاتهام الوفد باجراء زيارة سياحية.

وقال المسؤول، مفضلاً عدم كشف اسمه، أن الوفد كان في طريقه لزيارة ميناء شنغهاي وفقاً لجدول زيارات الوفد، مضيفاً أن الأجواء كانت ممطرة مع بعض الرياح، دون وجود أي عواصف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.