انت هنا في
الرئيسية > اخبار سياسية > نجاة الرئيس ترامب من الموت باعجوبة على يد داعش الارهابي في الفيلبين

نجاة الرئيس ترامب من الموت باعجوبة على يد داعش الارهابي في الفيلبين

كشف جهاز الخدمة السرية الأمريكي، المكلف بحراسة وحماية الرئيس دونالد ترامب، عن تفاصيل محاولة اغتيال الاخير على يد عناصر يتبعون تنظيم “داعش”، وذلك أثناء زيارة قام بها إلى الفلبين العام الماضي، لحضور قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا المعروف اختصارا باسم آسيان.

وبحسب تقرير مصور نشرته قناة “ناشونال جيوغرافي” الأمريكية، فإن “جهاز الخدمة السرية أكد أنه أحبطت محاولة الاغتيال التي كانت ستقوم قبل وصول ترامب إلى العاصمة مانيلا”، ميبينا انه “اكتشف سلسلة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تلمح إلى اغتيال الرئيس”.

وتضمنت إحدى التغريدات صورة لهارفي لي أوزولد، قاتل الرئيس الأمريكي الأسبق جون كيندي، في حين قام الجهاز بتتبع حساب أحد الأشخاص المشتبه بهم على موقع “انستجرام”، ليكتشفوا صورة لغلاف كتاب بعنوان “كيف تقتل: تاريخ الاغتيالات”، وسرعان ما تبين أن الحساب يعود لمواطن فلبيني يعيش في العاصمة مانيلا.

وصرح أحد أفراد الجهاز يدعى تشاد راجان، لصحيفة “ديلي بيست” الأمريكية، أن هذا الشخص كان يعيش في منزل يبعد أمتارًا قليلة عن الفندق الذي كان سيقيم فيه الرئيس الأمريكي، خلال انطلاق فعاليات القمة.

وبعد وصول الطائرة الرئاسية الأمريكية بدقائق معدودة، قام فريق من جهاز الخدمة السري بتتبع المشتبه به بالتعاون مع شرطة العاصمة، ووجدوه بالفعل في حديقة عامة بالقرب من الفندق، وألقوا القبض عليه.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top