مُذكرة لـ FBI: السعودية ساعدت مواطنيها المُتهمين بجرائم في الهروب من أمريكا

مُذكرة لـ FBI: السعودية ساعدت مواطنيها المُتهمين بجرائم في الهروب من أمريكا

 قال مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) إن المسؤولين السعوديين “بشكل مؤكد تقريبًا” يساعدون مواطنيهم في المتهمين في جرائم على الإفلات من العدالة في أمريكا.

ويعتقد مكتب التحقيقات الفيدرالي أن مسؤولي المملكة العربية السعودية يساعدون مواطنيهم المقيمين في الولايات المتحدة على الفرار من البلاد، لتجنب المشكلات القانونية، وذلك وفقًا لمذكرة استخباراتية رُفعت السرية عنها مؤخرًا.

وتشرح المُذكرة، التي نشرها مكتب السيناتور الديمقراطي الأمريكي رون وايدن، إن هذا التقييم تم بموثوقية كبيرة، وليس من المُرجح أن يتغير ما لم “تعالج الولايات المتحدة هذه القضية مباشرة” مع الحكومة السعودية.

وأعرب وايدن، الذي ساعد في الضغط من أجل تشريع رفع السرية عن المعلومات المُتعلقة بالنشاط السعودي في الولايات المتحدة، عن صدمته عبر تويتر.

وقال وايدن: “لقد دعوت لرفع السرية عن هذه المعلومات منذ شهور، لقد صُدمت وشعرت بالذهول إزاء ما تصفه هذه المذكرة”، مَضيفا أن “الحكومة السعودية تساعد هؤلاء الهاربين على الإفلات من العدالة… لقد حان الوقت لدونالد ترامب محاسبة الحكومة السعودية”.

وأشار وايدن إلى أنه تلقى للتو المذكرة الصادرة عن مكتب التحقيقات الفيدرالي، التي تؤكد أن الحكومة السعودية تساعد الهاربين على الفرار من نظام العدالة الأمريكي بعد اتهامهم أو إدانتهم بارتكاب جرائم عنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.