fbpx
انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > مونيكا ويت ضابطة امريكية في مكافحة التجسس جاسوسة لايران

مونيكا ويت ضابطة امريكية في مكافحة التجسس جاسوسة لايران

كشفت وزارة العدل الأميركية، اليوم الأربعاء، عن ضابطة في الجيش جندها الحرس الثوري الإيراني، تجسست لصالح طهران.

وذكرت وزارة العدل الأميركية،ان “إحدى الضابطات في الجيش الأميركي، كانت تتجسس لصالح إيران واتهمت بالتعامل مع الحرس الثوري”.

وأضافت الوزارة، ان “الضابطة العملية مونيكا ويت، عملت في مكافحة التجسس وذهبت لإيران”، مبينة ان “المتآمرة ويت كشفت لإيران أسماء شخصيات، وهددت أمن زملائها”.

واتهمت واشنطن، طهران بـ”شن هجمات بالسايبر والتجسس على أميركا”، كاشفةً عن “عقوبات ضد أفراد ومؤسسات إيرانية قامت بهجمات السايبر”.

من جانب آخر، حكمة محكمة العدل الدولية، في وقت سابق من، اليوم الأربعاء، لصالح إيران بقضية أموالها المجمدة لدى الولايات المتحدة الأميركية.

وقدمت المحكمة الدولية ومقرها لاهاي في هولندا، خلال جلسة عقدتها للبت في مصير أموال إيران المجمدة لدى الولايات المتحدة، تفسيرها لـ”الاعتراضات المقدمة من طهران بشأن تلك الأموال المحجوزة لدى واشنطن، وحكمت لصالح إيران بالقضية”.

وأبدت المحكمة “عدم قناعتها بالادعاءات الإيرانية حول انتهاك سيادتها المالية، فيما يتعلق بحصانة البنك المركزي الإيراني”، لافتة إلى أن “الحجج الأميركية جاءت بناء على خرق إيران لمعاهدة التسلح”.

وكانت المحكمة العليا الأمريكية قد رفضت في عام 2016 إعادة ملياري دولار إلى البنك المركزي الإيراني من الأصول الإيرانية المجمدة، وقررت أن يذهب هذا المبلغ إلى العائلات الأميركية التي وقع أقاربها ضحايا تفجيرات بيروت عام 1983 وفي هجمات إرهابية أخرى، مصنفة طهران على أنها “راعية للإرهاب”.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top