موظفو السفارة الأمريكية اصيبوا في كولومبيا بـ”متلازمة هافانا”

موظفو السفارة الأمريكية اصيبوا في كولومبيا بـ"متلازمة هافانا"

تحقق سفارة الولايات المتحدة في كولومبيا في إصابة عدد من موظفيها بـ”متلازمة هافانا”، قبل أيام قليلة من موعد زيارة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى البلاد.

إصابة عدد من موظفي السفارة الأمريكية في كولومبيا بـتقرير أمريكي يكشف عن السبب المحتمل وراء “متلازمة هافانا”
البيت الأبيض: لم نحدد بعد مصدر “متلازمة هافانا” لدى الدبلوماسيين الأمريكيين
وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، نقلا عن رسائل بريد إلكتروني أرسلها السفير الأمريكي في كولومبيا فيليب غولدبيرغ ومسؤولين آخرين إلى موظفي السفارة، مفادها أن السفارة في كولومبيا تحقق في عدد من الحالات المحتملة للمرض الغامض.

وقالت إنه في رسالة بريد إلكتروني أرسلت في منتصف سبتمبر الماضي، أبلغ موظفو السفارة بـ”حادثة صحية غير مبررة”، وفي 1 أكتوبر، تم إخبار الموظفين في السفارة أن مكتب الأمن الإقليمي كان يبحث في “حوادث صحية شاذة إضافية”، وهي العبارة التي تستخدمها الحكومة الأمريكية عندما يتم الحديث عن “متلازمة هافانا”.

وجاء في البريد الإلكتروني أنه “لا توجد وصمة عار للإبلاغ عن أي حادث متعلق بالصحة لا تعرف الأسباب الكامنة وراءه”، وأكدت الخارجية إنها ستستجيب للموقف “بجدية وموضوعية” لأنها تعمل على معرفة من “أصيب بالفيروس الغامض”.

وقال مسؤول أمريكي للصحيفة إن حالتين على الأقل معروفتان، وكلاهما مواطنان أمريكيان، لكن يعتقد أن آخرين أصيبوا، مشيرا إلى أن “عائلة واحدة على الأقل تم نقلها خارج البلاد عن طريق السفر الجوي لتلقي العلاج”.

وتأتي حالات الإصابة المبلغ عنها في الوقت الذي يستعد فيه بلينكن للسفر إلى بوغوتا الأسبوع المقبل.

المصدر: “وول ستريت جورنال” + The Hill

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.