مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت ملاذا آمنا للشبكات الإجرامية

مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت ملاذا آمنا للشبكات الإجرامية

اتهم رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق سعيد شنقريحة، مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي بالتحول إلى ملاذ آمن للشبكات الإجرامية وزارعي الفتنة.

وجاءت تصريحات رئيس أركان الجيش خلال افتتاحه لأعمال ملقى بعنوان “الأمن السيبراني والدفاع السيبراني رهانات وتحديات”، حضره أيضا وزراء الداخلية والاتصال والتعليم العالي، وغيرهم من المسؤولين الحكوميين.

وقال شنقريحة إن مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، أضحت ملاذا آمنا لشبكات إجرامية منظمة، معروفة بحقدها وكراهيتها للدولة الجزائرية، مضيفا أنها ما فتئت “تشن حملات تحريضية، بغرض ضرب استقرار البلاد، وزرع الفتنة بين أفراد الشعب الواحد”.

وأضاف “بفضل مواطنينا وتجند جميع الهيئات المختصة في الأمن السيبراني، تمكنا من مواجهة وإحباط كل هذه الهجمات وإفشال جميع المؤامرات”.

وأشار إلى أن الجزائر عرفت العديد من الهجمات السيبرانية، التي استهدفت مواقع حكومية، وأخرى تابعة لمؤسسات اقتصادية وحيوية إستراتيجية. وذكر أن هذه الهجمات ازدادت حدة وكثافة في الآونة الأخيرة، مع خروج البلاد من أزمتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.