منغوليا ترد باجراء قاسي ازاء وباء كورونا

منغوليا‭ ‬تتصدى لكورونا بإغلاق الجامعات والمعابر الحدودية

 

لاحتواء انتشار فيروس كورونا الذي يجتاح جارتها الصين اذ قررت منغوليا إغلاق كل الجامعات والمؤسسات التعليمية ابتداء من اليوم الاثنين وحتى الثاني من مارس القادم

وقالت وكالة الأنباء المنغولية الرسمية نقلا عن بيان لمجلس الوزراء إن السلطات أغلقت المعابر الحدودية مع الصين أمام حركة السيارات والمشاة ودعت إلى إلغاء كل التجمعات العامة.

من جهتها، قالت لجنة الصحة الوطنية في الصين (وزارة الصحة) في بيان لها إن عدد الوفيات في البلاد نتيجة فيروس كورونا الجديد، الذي تم اكتشافه في نهاية العام الماضي، ارتفع إلى 80 شخصا، كما زادت عدد الحالات المؤكد إصابتها إلى 2744 حالة بحلول 26 يناير.

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروسات كورونا، أو الفيروسات التاجية، بأنها “مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة”.

وتشمل الأعراض الشائعة للعدوى الحمى والسعال وضيق التنفس. وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكلوي، وحتى الموت.

وتنتقل الفيروسات التاجية بين الحيوانات والأشخاص، وهناك العديد من الفيروسات التاجية المعروفة التي تنتشر حاليا بين الحيوانات، والتي لم تصب البشر بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.