مقتل لاجئ عراقي في مدينة ميتز الفرنسية

مقتل لاجئ عراقي في مدينة ميتز الفرنسية

في حادث “لا تعرف اسبابه بعد”، قتل شاب عراقي لا يتجاوز عمره “18 سنة” يسكن مدينة ميتز شمال شرقي فرنسا.

ويطالب ذوو الفقيد الشاب باعادة جثة ابنهم “باقر مسلم عبد الامير” لدفنها في ارض العراق بدلا من بقائها ب‍فرنسا.

وقالت “دنيا عبود” وهي قريبة للشاب القتيل لـ السومرية نيوز، إن “يوم 9 من الشهر الحالي قتل ابن اخي باقر مسلم في حادث قطار بمدينة ميتز الفرنسية”، مضيفةً ان “الشرطة فتحت تحقيقاً بالحادث ولم تنتهِ التحقيقات بعد”.

واشارت الى أن “الاسباب مازالت مجهولة ولا نعرف إن كان القتل متعمد او حادث عرضي كما حصل قبل فترة بمقتل احد الاشخاص بالقطار”.

وأوضحت أن “جميع الاوراق الاصولية الفرنسية والعراقية بشأن شهادة الوفاة كامله، لكن نعجز عن ايصال الجثة للعراق لوجود حظر الطيران بسبب اوضاع مكافحة فيروس كورونا”، مضيفةً “ما نطلبه حالياً من السلطات العراقية باعادة جثت المقتول للعراق بدل من بقائها ب‍فرنسا”.

مقتل لاجئ عراقي في مدينة ميتز الفرنسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.