مقتل الاستاذ الجامعي ببابل يثير الجدل و الاعلام الامني يكشف التفاصيل

مقتل الاستاذ الجامعي ببابل يثير الجدل و الاعلام الامني يكشف التفاصيل

اعلنت خلية الاعلام الامني، مساء الجمعة، عن تفاصيل حادث خطف وقتل بشع لاستاذ جامعي من جامعة بابل وقالت الخلية انه “بعد أن توفرت معلومات بفقدان الدكتور( علاء عباس خضير) أحد الأستاذة في جامعة بابل ، على الفور تم تشكيل فريق عمل مختص من مفارز وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية العاملة في محافظة بابل

وبعد التاكد من ذوية بعدم وصول المجنى علية لمحافظة ديالى والتي هي محل سكنة وان هناك من يقوم بالتواصل معهم عن طريق التليكرام يطالبهم بفدية قدرها 200 مليون لغرض اطلاق سراحه، شرع فرق العمل بالبحث والتحري وبعد الجهد الاستخباري والمعزز بالعمل الفني بالتعاون مع شرطة محافظة بابل”.

واضافت انه “تم تحديد مكان احد الجناة وهو موظف في الجامعة ذاتها وبعد توثيق العمل واستحصال الموافقات القانونية، القي القبض عليه وبعد مواجهته بالادلة من بينها كامرات المراقبة، اعترف المتهم بارتكابه الجريمة بعد ان قام باستدراج المجنى عليه وقتله ورميه في منطقة زراعية بين محافظة بابل وقضاء طويريج وترك عجلته في احد الشوارع بمحافظة بابل بعد ان رفع ارقامها ، و بدلالته تم ضبط عجلة وجثه المجنى عليه”.

اعترافات المتهم بقتل التدريسي في جامعة بابل  . 

أعلن مجلس القضاء الأعلى، اليوم السبت، مصادقة محكمة تحقيق الحلة، اعترافات المتهم بحادث قتل التدريسي في جامعة محافظة بابل.

وذكر إعلام القضاء أن “محكمة تحقيق الحله صدقت اعترافات المتهم بحادث مقتل التدريسي في جامعة بابل الدكتور علاء عباس مهدي”.

وأضاف البيان، ان “المجنى عليه فقد في مدينة الحله الخميس، وتمكنت الاجهزه الامنيه من القبض على المتهم بأقل من اربع وعشرين ساعة من الحادث، وتم الاستدلال على جثة المجنى عليه بدلالة المتهم الذي أقدم على ارتكاب الجريمه بدافع سرقة سيارة المجنى عليه”.

وتابع: “سوف تتم احالة المتهم على محكمة الجنايات لمحاكمته عن تلك الجريمة حال اكتمال الاجراءات التحقيقية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.