معلومات جديدة عن اغتيال سليماني بمطار صدام

معلومات جديدة عن اغتيال سليماني بمطار صدام

كشف موقع إلكتروني إخباري، اليوم السبت، تفاصيل جديدة عن الخطة السرية والمعقدة لاغتيال قائد “قوة القدس” التابعة للحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني.

وذكر الموقع الإلكتروني “ياهو”، مساء اليوم السبت، أن ثلاثة فرق من مشغلي قوة “دلتا” الأمريكية قامت بإلقاء نظرة على مواقع مخفية في مطار بغداد الدولي، في يناير/كانون الثاني 2020، في انتظار القيام بعملية سرية ومعقدة.

وزيرخرجية إيران في زيارة إلى بغداد مع وزير خارجية العراق فؤاد حسين
© REUTERS / KHALID AL-MOUSILY
ظريف يؤكد من العراق متابعة ملف اغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس

وزعم الموقع أن الفرق الأمريكية تنكرت في زي عمال صيانة على جانبي الطريق أو في مبان قديمة وقريبة من مطار بغداد الدولي، وبأن ليلة تنفيذ العملية كانت باردة وملبدة بالغيوم، وبأنه تم إبلاغ الحكومة العراقية بإغلاق الجانب الجنوبي الشرقي من المطار، لفترة زمنية قصيرة لإجراء تدريبات عسكرية.

وادعى الموقع الإخباري بأن فرق القناصة الثلاثة الأمريكية تمركزت على بعد 600 إلى 900 ياردة من طريق الوصول من مطار بغداد، وتم تجهيز القوة بعتاد كبير، خاصة فرق قناصة، مزودين بمنظار رصد مزود بكاميرا تم بثها مباشرة إلى السفارة الأمريكية في بغداد، وهو مقر تمركز قائد قوة دلتا الأرضية مع طاقم الدعم.

ويشار إلى أن الجنرال قاسم سليماني، قتل برفقة أبو مهدي المهندس، قائد الحشد الشعبي العراقي، في غارة أمريكية على مطار بغداد الدولي، في الثالث من يناير 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.