انت هنا في
الرئيسية > اخبار خارجية > معاقبة جنرالين امريكيين بسبب مقتل مارينز بهجوم داعش الارهابي في النيجر ترجنة#خولة_الموسوي

معاقبة جنرالين امريكيين بسبب مقتل مارينز بهجوم داعش الارهابي في النيجر ترجنة#خولة_الموسوي

أفادت صحيفة نيويورك تايمز يوم السبت أن الجيش عاقب جنراين برتبة لواء في سلاح الجو ، لدورهما في كمين لداعش الارهابي في النيجر في تشرين الأول 2017 والذي أسفر عن مقتل أربعة جنود أمريكيين وأربعة نيجيريين.

وعوقب الميجور جنرال ماركوس هيكس ، قائد جميع قوات العمليات الخاصة في أفريقيا ، واثنان من أعضاء فريق بيريت غري الذي يتألف من 11 رجلاً والذي تعرض لكمين. كما تم تأنيب ثلاثة آخرين في سلسلة قيادة الفريق ، وفقا لتقرير البنتاغون

وان الذين عوقبوا هم الكابتن مايك بيروزيني ، قائد فريق القبعات الخضراء ، وقائده الثاني في القيادة ، وهو رقيب أول. واجه هذان اللوم على التخطيط وتدريب الفريق قبل البعثة.

وذكرت صحيفة التايمز الناطقة باسم البنتاغون أن خطاب التوبيخ الممنوح لبيروزيني أشار إلى عدم كفاية تدريب الفريق وقلة بروفات المهمة.

ولم يتم تأنيب الضابطين رفيعي المستوى اللذين وافقا على المهمة وأشرفا على العملية التي وصفها البنتاغون بالمشؤومة ، وفقا لما ذكرته التايمز ، في حين تم تأنيب هيكس بسبب عدم وجود رقابة مناسبة على الضباط الذين بأمرته.

وقال تحقيق أجرته وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في أيار بلغ 6400 صفحة إن الأخطاء التي أدت إلى الكمين منتشرة على نطاق واسع. وتم إصدار ملخص من ثماني صفحات للعرض للجمهور.

وقال رئيس أركان أفريكوم السابق ، الميجر جنرال روجر كلوتير ، الذي قاد التحقي  ان السبب المباشر لهجوم العدو في تونغو تونغو هو أن العدو حقق مفاجأة تكتيكية هناك ، وكان عدد قواتنا يفوق العدد ثلاثة إلى واحد” ،

وقال الجنرال البحرية توماس والدهاوسر ، رئيس أفريكوم ، في مايس ما لم يفعله التحقيق هو تقديم توصيات لأي نوع من العقاب لهؤلاء القادة. وبدلاً من ذلك ، تمت إحالة أي إجراءات تأديبية “إلى [الولايات المتحدة. “قيادة العمليات الخاصة” لاتخاذ إجراء مناسب “،

وكان الفريق في الأصل متجها نحو الحدود النيجيرية – المالية من أجل القيام بمهمة اعتقال أو قتل زعيم داعش ارهابي يدعى دوندون شوفو.

بعد أن عثرت المخابرات على شوفو ، خطط فريق جرين بيريت والقوات الشريكة له للتسلل معا إلى معسكر قائد المسلحين إلى جانب فريق من القوات الأمريكية الخاصة وقوات مكافحة الإرهاب النيجيرية. وبسبب الطقس المؤثر على فريق الهليكوبتر ، استمر الفريق الأرضي بمفرده.

وبعد كمين النيجر ، وعدت وزارة الدفاع الأمريكية المزيد من الدعم الجوي في أفريقيا

وبعد الاتصال مع العدو ، استغرق الأمر ساعة ونصف الساعة للوصول إلى أول طائرة أمريكية في ساحة المعركة حيث قتل أربعة جنود أمريكيين بالقرب من قرية تونغو تونغو ، النيجر ، في 4 أكتوبر.

ووجد التحقيق أنه بينما تم تفويض الفريق لأداء ارتباطات القائد الرئيسي وتقديم المشورة للقوات المحلية

وتظهر الصورة المأخوذة من الفيديو الذي نشره البنتاغون أن طائرات هليكوبتر فرنسية تهبط لإخلاء فريق من القوات الأمريكية والنيجيرية في هجوم على في الثاني من  أكتوبر قرب تيلوا ، النيجر.

وتظهر صورة مأخوذة من شريط فيديو صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية طائرات هليكوبتر فرنسية تهبط لإخلاء فريق من القوات الأمريكية والنيجيرية التي تعرضت للهجوم في 2 أكتوبر بالقرب من تيلو في النيجر

ومنذ الكمين ، قامت أفريكوم بإجراء العديد من التغييرات لتحسين حماية القوات ، وتوفير الطائرات المسلحة بدون طيار إلى توفير المراقبة ، وتقليل وقت الاستجابة لعمليات الإخلاء الطبي.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top