مظاهرة احتجاج وسط “بشكيك” بعد اختطاف وقتل فتاة

مظاهرة احتجاج وسط "بشكيك" بعد اختطاف وقتل فتاة

بعد انتشار نبأ عن مقتل فتاة اختطفها مجهولون في أحد شوارع المدينة الاثنين اذ خرج مئات الأشخاص في العاصمة القرغيزية بشكيك اليوم الخميس، في مظاهرة احتجاجية

 

وطالب المتظاهرون باستقالة وزير الداخلية، معبرين عن استيائهم من حقيقة أن الشرطة فشلت في منع وقوع جريمة القتل رغم توفر فيديو يوثق عملية اختطاف الفتاة. ووعد نائب وزير الداخلية المحتجين بأن رجال الشرطة المقصرين في إداء مهامهم سيتعرضون للعقوبة.

وبعد التظاهر أمام مبنى وزارة الداخلية، توجه المحتجون الذين بلغ عددهم نحو 300 شخص، إلى مقر الرئاسة، محملين رئيس البلاد والحكومة أيضا المسؤولية عن وقوع الجريمة.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي في 6 أبريل مقطع فيديو، يظهر ثلاثة رجال وهم يجبرون أيزادا كاناتبيكوفا (27 عاما) على الجلوس في سيارة لهم ويغادرون بها.

وأمس الأربعاء عثر راع في ضواحي بشكيك على جثتين داخل سيارة إحداهما للفتاة المغدورة والثانية لرجل مطلوب بشبهة التورط في اختطافها.

وحسب المعلومات الأولية، فإن الرجل انتحر بعدمت خنق الفتاة حتى الموت. وفي وقت لاحق قالت الشرطة إنه تم احتجاز أحد المشتبه في ضلوعهم في الجريمة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.