مطالبات بالافراج عن الصحفي التونسي #توفيق_بن_بريك

مطالبات بالافراج عن الصحفي التونسي #توفيق_بن_بريك

طالبت نقابة الصحافيين التونسيين، اليوم الجمعة، السلطات القضائية بالإفراج الفوري عن الكاتب والصحفي توفيق بن بريك الذي أودع السجن بسبب انتقادات وجهها للقضاء.

وأفادت نقابة الصحفيين في بيان بأن “هذا الحكم القاسي يأتي في سياق تنامي الاتهامات للقضاء بالانحياز والارتهان لسلطة بارونات المال والسياسة وهو ما من شأنه أن يضرب في العمق ثقة الرأي العام في السلطة القضائية”.

وقال العضو في المكتب التنفيذي للنقابة زياد دبار إن “الحكم مخالف لكل القوانين ويتعلق بقضية رأي ويفترض أن يتم الرجوع من خلاله إلى المرسوم 115 المنظم لقطاع الإعلام”.

وتابع دبار: “الحكم يبعث برسالة مفادها أن القضاة فوق المساءلة وأنهم محميون بحصانة.. نعتبر هذا مقدمة لديكتاتورية القضاة”.

وأضاف عضو المكتب التنفيذي “بينما نلاحظ كيف أن القضاء بات مرتهنا للمال والسياسة فإننا نلاحظ أيضا التساهل مع المتورطين في قضايا الإرهاب والتهريب بينما يجري ملاحقة الصحافيين لضرب حرية الرأي والتعبير”.

وأمس الخميس أصدرت محكمة تونسية حكما بسجن بريك لمدة عام بتهمة المس بالقضاء أثناء تصريحات له تضمنت انتقادات للقضاء والقضاة على خلفية اعتقال صديقه المرشح الرئاسي نبيل القروي في 2019.

واشتهر توفيق بن بريك بكتاباته الساخرة ضد نظام الحكم الاستبدادي قبل ثورة 2011، كما تميز بانتقاداته اللاذعة ضد رموز السلطة بعد الثورة كما انتقد القضاء بشدة أثناء ملاحقة صديقه رجل الأعمال والإعلام نبيل القروي رئيس حزب “قلب تونس” حينما سجن قبل أسابيع من خوضه السباق الرئاسي في 2019 بسبب قضايا فساد مالي.

وقبل أسبوع أصدرت المحكمة الابتدائية بالعاصمة حكما بسجن مدونة لمدة ستة أشهر بتهمة المس بالمقدسات بعد نشرها نصاً ساخراً محاكيا لآيات قرآنية.

وأثار الحكم انتقادات العشرات من المنظمات الحقوقية من بينها العفو الدولية التي طالبت السلطات التونسية بالكف عن ملاحقة المدونين والصحفيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.