مشروع قانون زواج المثليين في تشيلي

مشروع قانون زواج المثليين في تشيلي

قال المكتب الصحفي لمجلس النواب التشيلي، في بيان خاص الاربعاء إن المجلس وافق أمس الثلاثاء على مشروع قانون يسمح بالزواج بين ممثلي نفس الجنس وبتبنيهم الأطفال.

وذكر المكتب، أن مشروع القانون نال تأييد 101 نائب، وصوت ضده 30 نائبا، وامتنع اثنان عن التصويت. وتمت إحالة الوثيقة إلى مجلس الشيوخ للنظر فيه للمرة الثالثة.

منذ عام 2015، يسري في تشيلي مفعول قانون يسمح للأزواج من نفس الجنس بتشكيل اتحاد مدني. والقانون الجديد سيساوي حقوقهم تماما مع الأزواج من جنسين مختلفين، بما في ذلك المسائل المتعلقة بحقوق الوالدين والتبني. في الوقت الراهن لا يجوز في تشيلي، للأزواج من نفس الجنس تبني الأطفال معا. رسميا، يمكن لشخص واحد فقط من الزوجين أن يصبح أحد الوالدين.

في يوليو، وافق مجلس الشيوخ بالفعل على مشروع القانون، ولكن بعد ذلك تم إجراء تعديلات عليه، فيما يتعلق بالمصطلحات المستخدمة في القانون المدني الشيلي: وبدلا من كلمتي “الأب” و “الأم”، سيتم الآن استخدام “الوالد”، وبدلا من كلمتي “الزوج” و “الزوجة”، سيتم استخدام كلمة “عقيل”.

اذ قال بطريرك موسكو وعموم روسيا كيريل، إن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية لن تعترف أبدا بالمعاشرة بين الناس من نفس الجنس كزواج، وستعتبرها خطيئة دائما.

وأضاف البطريرك: “هذا أمر بسيط: الكنيسة الأرثوذكسية لا توافق ولن توافق أبدا على الموضة الجديدة لعلاقات الزواج. نحن نسمي المعاشرة بين أشخاص من نفس الجنس، بالخطيئة الكبرى”.

وأشار البطريرك الروسي، إلى أن “الكنيسة في الغرب ضعيفة إلى حد كبير”.

اليوم يحتفل راعي الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، بعيد ميلاده الخامس والسبعين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.