انت هنا في
الرئيسية > بارز > مسيرة حاشدة في المانيا لطرد العراقيين والشرطة تتدخل بالخيول!!ترجمة #خولة_الموسوي

مسيرة حاشدة في المانيا لطرد العراقيين والشرطة تتدخل بالخيول!!ترجمة #خولة_الموسوي

أوقفت الشرطة في االجانب الشرقي من المانية والذي كان قبل ازالة جدار برلين تسمى المانيا الديمقراطية وعلاقاتها حسنة مع العراق مسيرة احتجاج مناهضة للهجرة نظمتها مجموعة من المجموعات القومية مسيرات منفصلة خلال النهار في مدينة كيمنتس بسبب مقتل مواطن ألماني يزعم أن القاتل عراقي .

لرؤية اصل الخبر انقر هنا

وتم إيقاف المسيرة عدة مرات على طول الطريق حيث قام المتظاهرون المناهضون بإغلاق الطريق وتم نشر ضباط الشرطة لإبقائهم وفصل المتظاهرين في الشارع. وقالت شرطة الولاية إن المتظاهرين بلغ عددهم نحو أربعة آلاف.

واشتبكت معسكرات المعارضة في شيمنيتز يوم الاثنين بعد يوم من عملية الطعن القاتلة للمواطن الالماني البالغ من العمر 35 عاما واعتقال المهاجرين للاشتباه في قتله. وقد صدمت مشاهد الحراس الذين يطاردون الأجانب في شوارع المدينة الناس في أجزاء أخرى من ألمانيا منذ ذلك الحين.

وزعم قادة المجموعتين اللتين جمعتا القوات ليلة السبت صورة مختلفة لـ “مسيرة الحداد” التي كانت ترتدي بدلات سوداء وتحمل زهور بيضاء.

ويلقي اليمين باللوم على قرار المستشارة أنجيلا ميركل بالسماح بمئات الآلاف من طالبي اللجوء من دول مزقتها الحرب مثل سوريا والعراق وأفغانستان لمشاكل متعددة.  وكانت المشاعر المعادية للمهاجرين قوية بشكل خاص في ولاية ساكسونيا ،

في حين أن نسبة الأجانب المقيمين في ولاية سكسونيا لا تزال أقل من المعدل الوطني لألمانيا ، كما أن عرض الرموز النازية محظور في جميع أنحاء البلاد  ، فإن المتعاطفين مع اليمين المتطرف حشدوا بسرعة استثنائية في ليلة مقتل كيمنتس والأيام التي تلت ذلك.

قالت وزيرة العدل الألمانية كاتارينا بارلي السبت إن على السلطات التحقيق في دور الشبكات من اليمين المتطرف المتطرف في قيادة الاحتجاجات في الأسبوع.

اشتعلت الاحتجاجات بطعن قاتل صباح اليوم الباكر لرجل يبلغ من العمر 35 عاما يدعى دانييل هيليغ. ألقي القبض على اثنين من ملتمسي اللجوء ، عراقي يبلغ من العمر 22 عاماً وسوري يبلغ من العمر 23 عاماً ، للاشتباه في ارتكابهم القتل الخطأ.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top