مسيحية بريطانية اسلمت وانتمت لداعش الارهابي

مسيحية بريطانية اسلمت وانتمت لداعش الارهابي
داعشية تعترف بالتخطيط لتفجير كاتدرائية القديس بولس في لندن
صورة نشرتها الشرطة لصفية أمير شيخ
صورة نشرتها الشرطة لصفية أمير شيخ

أدينت بريطانية دعمت تنظيم داعش الجمعة بالتخطيط لتفجير كاتدرائية سانت بول وفندق في لندن.

وأقرت صفية أمير الشيخ، 36 سنة، من ميدلسكس في جنوب شرق إنجلترا، بالإعداد لأعمال إرهابية ونشر منشورات إرهابية، وأقرت بالاتهامات في محكمة جنايات وسط لندن.

وقال ملخص للقضية التي قدمها الادعاء إن شيخ تواصلت مع شخص آخر كان يمكنه إعداد متفجرات وذهب في رحلة استطلاعية إلى الكاتدرائية.

وأعربت الشيخ عن رغبتها في استهداف كنيسة أو مكان “تاريخي” في يوم مثل الكريسماس أو عيد الفصح لـ”قتل الكثير”، حسب الملخص.

وأسرت بخططها إلى اثنين اخرين، وهما كانا من الضباط الشرطة السريين.

وقالت شرطة مدينة لندن في بيان إنها شاركت أيضًا وثائق إرهابية من خلال مجموعات تستخدم تطبيق المراسلة بين أغسطس 2019 وأكتوبر 2019 وأعدت تعهدًا بالولاء لتنظيم داعش.

وكانت الشيخ تسمى ميشيل رامسدن قبل أن تعتنق الإسلام في 2007، ومن المقرر إنزال العقوبة عليها في مايو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.