انت هنا في
الرئيسية > حقوق الانسان > مركز الخليج يعلن اسماء قتلى التظاهرات

مركز الخليج يعلن اسماء قتلى التظاهرات

 

أكدت التقارير التي أستلمها مركز الخليج لحقوق الإنسان استمرار الإعتقالات العشوائية في البصرة لعشرات المتظاهرين الذين شاركوا في الإحتجاجات التي أندلعت مؤخراً في أنحاء العراق خلال الأشهر القليلة الماضية. وبالإضافة إلى ذلك، فقد تلقى مركز الخليج لحقوق الإنسان تقاريراً عن فقد اربعة من المتظاهرين السلميين حياتهم في مدينة السماوة حيث أصيب العشرات بجروح مختلفة بعد تظاهرات شارك فيها المئات من سكان المدينة.

قامت القوات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية بقيادة خلية استخبارات الصقور بتنفيذ مجموعة  من الأعتقالات العشوائية التي طالت عدداً كبيراً من المتظاهرين السلميين. بتاريخ 13 سبتمبر/أيلول 2018 تم اعتقال الناشط المدني المستقل صافي داغر وفي الصباح الباكر من يوم 15 سبتمبر/أيلول 2018 تم اعتقال الناشط المدني المستقل وليد الأنصاري من منزله.

لقد أكدت تقارير موثوقة أن عدد المعتقلين قد وصل إلى 25 متظاهراً تم اعتقالهم بعد مداهمات لمنازلهم حدتث ليلاً أو في الصباح الباكر وكذلك فقد تم اعتقال البعض الآخر أثناء تظاهرهم.

وفي وقتٍ سابق من هذه السنة، وبمدينة السماوة كبرى مدن محافظة المثنى وبتاريخ 15 جولاي/تموز 2018، فقد اربعة من الشباب المتظاهر حياتهم حيث قامت احدى العربات العسكرية (الهمر) بدهس المتظاهر على قاسم، في حين تم قتل كلاً من أحمد راضي، وليد حميد، و حسين دخيل، برصاص مسلحي أحد الحركات السياسية بعد أن اتجهت تظاهرة كبيرة أمام البناية التي يشغلونها.وذكرت التقارير ان عدد الجرحى من المتظاهرين قد تجاوز 70 شخصاً.  لقد طالب المتظاهرون بإقالة المحافظ ومدراء الدوائر الخدمية، توفير فرص العمل للشباب، والمحاسبة الصحيحة لممارسات الفساد.

لقد اندلعت الاحتجاجات في محافظة البصرة في 14 يوليو/تموز 2018 وانتقلت إلى مدن عراقية أخرى، مطالبةً الحكومة بتوفير وظائف وخدمات عامة جيدة للمواطنين بالإضافة إلى القضاء على الفساد المستشري. كما أضافوا مطالبًا لوقف القتل وإلقاء القبض على النشطاء والمتظاهرين. في الأسبوعين الأولين من الاحتجاجات، قُتل أكثر من 12 من المتظاهرين وأصيب المئات وأُلقي القبض على أكثر من 750 شخصاً. انظر:

https://www.gc4hr.org/news/view/1913

وأشار مركز الخليج لحقوق الإنسان إلى وفاة العديد من المتظاهرين في أغسطس/آب و سبتمبر/أيلول. انظر:

https://www.gc4hr.org/news/view/1940

و:

https://www.gc4hr.org/news/view/1933

يدين مركز الخليج لحقوق الإنسان، بأقوى العبارات، هجمات قوات الأمن ضد المتظاهرين، مما أدى إلى مقتل المتظاهرين. مرة أخرى يعبر مركز الخليج لحقوق الإنسان عن قلقه العميق إزاء الوضع الخطير للمتظاهرين السلميين الذين ُينتهك حقهم في حرية التجمع، وكذلك جميع المدافعين عن حقوق الإنسان في العراق، بمن فيهم المحامون والصحفيون والمدونون الذين يواصلون عملهم بشجاعة في مواجهة الخطر.

يدعو مركز الخليج لحقوق الإنسان السلطات في العراق إلى:

1. إجراء تحقيق مستقل ونزيه وشامل في مقتل النشطاء والمتظاهرين، بهدف نشر النتائج وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة وفقاً للمعايير الدولية؛

2. حماية الحق في التظاهر السلمي لجميع المواطنين وفي جميع أنحاء البلاد؛

3. الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المتظاهرين السلميين ونشطاء المجتمع المدني، ومن بينهم مرتضى صافي و وليد الأنصاري؛

4. التوقف فوراً عن تهديد الصحفيين والمدونين الذين يغطون المظاهرات؛

5. ضمان قدرة جميع المدافعين عن حقوق الإنسان في العراق والذين يقومون بعملهم المشروع في الدفاع عن حقوق الإنسان من العمل دون مواجهة القيود، بما في ذلك المضايقة القضائية.

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top