مراسم ميلاد ملكة بريطانيا للمرة الأولى دون فيليب

مراسم ميلاد ملكة بريطانيا للمرة الأولى دون فيليب

شهدت الملكة البريطانية إليزابيث الثانية اليوم السبت، مراسم عسكرية سنوية بمناسبة عيد ميلادها، وهي المرة الأولى التي تحضر فيها هذا التقليد السنوي منذ وفاة زوجها الراحل الأمير فيليب.

وحضرت الملكة البالغة من العمر 95 عاما المراسم بصحبة ابن عمها الأمير إدوارد دوق كنت، خلال مشاركتها في مراسم “تروبينج ذا كلر” التي تقام منذ أكثر من 260 عاما وراعت هذا العام قواعد التباعد الاجتماعي.

وتوفي فيليب في أبريل الماضي بعد أن دام زواجه من إليزابيث لأكثر من 70 عاما.

وأقيمت المراسم بعد يوم من حفل استقبال أقامته الملكة لزعماء مجموعة السبع في كورنوول بجنوب غرب إنجلترا حيث تنعقد قمتهم التي تستمر ثلاثة أيام.

وستلتقي الملكة إليزابيث غدا الأحد بالرئيس الأمريكي جو بايدن وزوجته جيل لاحتساء الشاي في وندسور قبل أن يتوجه بايدن إلى حضور اجتماعات أخرى في أوروبا.

وعادة ما تتضمن مراسم “تروبينج ذا كلر” جنودا يرتدون معاطفهم الحمراء المميزة وقبعاتهم السوداء الطويلة ويجوبون وسط لندن لكن أصبح العرض محدودا خلال العامين الماضيين بسبب جائحة كوفيد-19.

وعيد ميلاد الملكة الفعلي في 21 أبريل لكن يتم الاحتفال رسميا به في يونيو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.