مراسل صحيفة العراق : مفخخة في قرية سليمان بيك في طوزخرماتو وانتحاري بكازينو المقدادية

مراسل صحيفة العراق : مفخخة في قرية سليمان بيك في طوزخرماتو وانتحاري بكازينو المقدادية

 

افاد مراسل صحيفة العراق ان انتحاريا فجر نفسه في كازينو شبابي وسط المقدادية

كما تم تفجير سيارة مفخخة في منطقة سليمان بيك بطوز خرماتو

حيث  إن “سيارة مفخخة كانت مركونة قرب مطعم عباس على طريق قضاء الطوز – ناحية سليمان بيك انفجرت، اليوم، ما ادى الى اصابة اربعة مدنيين بينهم لاعبان من نادي النفط الرياضي كانوا قرب المطعم،  وإن “السيارة المفخخة كانت تحمل مواد متفجرة وثلاثة صواريخ لزيادة حده التفجير، لكنها لم تنفلق جميعها”، مبينا ان “الارهابين الذين تركوا المركبة كانون يوهمون المارين بعد ان تركوا كلبا داخل المركبة من اجل عدم اثارة الشكوك بها”.

وإن “مجموعة من عناصر داعش الارهابي قاموا، اليوم، بشن هجوم على فوج كاكئي التابع لقوات البيشمركة بقرية زنقر جنوب قضاء داقوق جنوبي كركوك”والاشتباكات مستمرة لغاية الان،

وأكد آمر فوج الكاكائية التابع لوزارة البيشمركة الرائد، نزار فرهاد، الخميس، أن عناصر من تنظيم داعش هاجموا مساء اليوم مقر فوج الكاكائية في منطقة (تل حمه) جنوب قضاء داقوق جنوب شرقي كركوك بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وقال، فرهاد،  إن “اثنين من جنوده اصيبا في الاشتباكات بسبب الهجوم المباغت الذي نفذه العدو”، مضيفا أن “الفوج تصدى لهجوم مسلحي داعش”.

وأضاف أن “الاشتباكات اندلعت مساء اليوم على طول خط التماس بالقرب من قرية زنقر التابعة لقضاء داقوق جنوبي كركوك، واستخدمت فيها اسلحة خفيفة و متوسطة”.

وتابع أن “الاشتباكات توقفت بعد انسحاب العدو مع بقاء بعض الاطلاقات النارية البعيدة التي يطلقها مسلحو داعش مابين حين واخر باتجاه المقر”، مضيفا لكن حالة احد المصابين من جنود المقر حرجة.

وكان مسلحون من داعش تسللوا ليلة أمس الى احدى القرى الكاكائية في قضاء داقوق بجنوب كركوك، وقتلوا اربعة مواطنين وخطفوا خمسة اخرين.

وقال المقدم حكيم قادر، الضابط في اللواء التاسع لموقع  NRTعربية، اليوم، (27 تموز 2017)، ان “نحو 10 عناصر من داعش متنكرين بزي قوات البيشمركة تسللوا مساء امس الاربعاء، الى قرية (اللهيب) جنوب قضاء داقوق،  وهاجموا منزل حسام الدين نجم الكاكائي وقاموا بقتل زوجته وابنته نحراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.