مراسل صحيفة العراق : الانتحارية بكركوك مختلة عقليا

مراسل صحيفة العراق : الانتحارية بكركوك مختلة عقليا

ذكر مصدر أمني في كركوك، الثلاثاء، أن المرأة التي ألقي القبض عليها مختبئة بين الحشائش والادغال بتهمة حملها لحزام ناسف في منطقة عرفة وسط المدينة، هي”مختلة عقلياً” وقد تم تسليمها إلى ذويها من خلال مركز شرطة عرفة.

ونقل مراسل صحيفة العراقعن المصدر قوله، اليوم ( 15 آب 2017) إن المرأة هي نازحة من أهالي الحويجة وتعاني خللاً عقلياً وكانت تتسول من أهالي منطقة عرفة، بأسلوب “فظ” لذا قاموا بطردها، فتوجهت نحو الادغال والقصب.

وأوضح أنه وبعد اختبائها تبعها شاب من أهالي الحي ليمنعها من الدخول الى تلك الادغال الخطرة حفاظا عليها، وصرخت بوجهه وهددته بتفجير نفسها إن لم يتركها وشأنها، حينها قام الشاب بتبليغ القوات الامنية عن وجود انتحارية ترتدي حزاماً ناسفاً لكونها كانت تحمل على صدرها صرة من القماش ما زاد من الشك بها.

وأشار المصدر أنه وبعد محاصرة تلك المرأة من قبل القوات الامنية فرت منهم ورفضت تسليم نفسها، فاضطرت القوات الى إشعال النار في الحشائش لاجبارها على الخروج، وهذا ما تم بالفعل بعد ساعة ونصف من محاصرتها.

وكان مسؤول إعلام آسايش الحزب الديمقراطي الكردستاني، النقيب فرهاد حمه علي، صرح لـ NRT عربية اليوم، ان “المعلومات الاولية تفيد بان قوات الاسايش حاصرت شخصاً بين القصب والادغال في نهاية منطقة (الفين دار) بحي عرفة”، مبينا أنه يُعتقد بانها إمراة ترتدي حزاما ناسفا وقد غيرت ملابسها وفرت مختبئة بين الحشائش والقصب باتجاه منطقة الارتقاء في حي العمل الشعبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.