محكمة الساعة في المنطقة الخضراء تحكم بالاعدام والمؤبد على 11 امرأة تركية

محكمة الساعة في المنطقة الخضراء تحكم بالاعدام والمؤبد على 11 امرأة تركية

قضت المحكمة الجنائية المركزية  في متحف الساعة في المنطقة الخضراء في بغداد بالإعدام على مواطنة تركية، وبالمؤبد على عشر تركيات أخريات وأذربيجانية لإدانتهن بالانتماء لتنظيم “داعش الارهابي”.

وأن المتهمات، وكلهن أرامل لعناصر من “داعش” قتلوا في المعارك، تتراوح أعمارهن بين 20 و50 عاما، اعتقلن في الموصل أو في تلعفر في محافظة نينوى.

وكانت المواطنة التركية، التي حُكم عليها بالإعدام، اعترفت خلال التحقيق معها أنها جاءت طوعا إلى العراق مع زوجها وابنيها.

وقالت خلال المحاكمة: “كان علينا مغادرة تركيا لأن زوجي كان مطلوبا، وكنت أرغب في العيش في دولة إسلامية لأنها تطبق الشريعة، ولهذا ذهبت مع زوجي وولدَيْ”. وأضافت المرأة (48 عاما) “ثلاثتهم قتلوا في غارات جوية. أنا نادمة على مجيئي”.

وكانت مصادر أمنية أكدت أن 509 أجانب، بينهم 300 تركي، محتجزون في العراق بتهمة الانتماء للتنظيم الارهابي مع 813 طفلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.