مجرمة الحرب بلاسخارت ترفض الحديث عن ما دار بينها وبين السيستاني وتقول لن نرعى حوارا للدستور العراقي

بلاخارست

رفضت مجرمة الحرب بلاسخارت الحديث عن ما دار بينها وبين محمد رضا السيستاني

وقالت لا يمكن الحديث عن هذا القاء

واضافت في مقابلة مع قناة الحدث ان الورقة التي نشرتها يوم أمس كانت برعاية الحكومة العراقية

وقالت لن نرعى اي حوار لاقرار الدستور

وكانت بلاسخارت قد منعت نشر عدد القتلى والجرحى في العراق منذ تسلمها المنثب في العراق

وصرح برهم صالح في رده على بياني محمد رضا السيستاني ومجرمة الحرب بلاسخارت ان الإصلاح المنشود في العراق هو قرار عراقي بامتياز ويأتي استجابة لارادة العراقيين، ولا يمكن ان يخضع لإملاءات خارجية، فأي تدخل خارجي مرفوض وغير مقبول. العراقيون يقررون وفق أولويات مصلحتهم الوطنية وباحترام إرادة المرجعية الدينية وفي السياقات الدستوریة والقانونية، و بقرارهم الوطني المستقل.

وصدر بيان من محمد رضا السيستاني قال فيه

 

استقبل السيستاني قبل ظهر اليوم جينين هينيس بلاسخارت رئيسة بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، وفي خلال اللقاء عبّر عن ألمه الشديد وقلقه البالغ لما يجري في البلاد، وأشار إلى تحذيره المكرر منذ عدة سنوات من مخاطر تفاقم الفساد المالي والاداري وسوء الخدمات العامة وغياب العدالة الاجتماعية، الا انه لم يجد آذاناً صاغية لدى المسؤولين لمعالجة ذلك، وقد وصلت الامور الى ما نشهده اليوم من اوضاع بالغة الخطورة.

وبحسب الموقع الرسمي للسيستاني فانه اكد على ضرورة اجراء اصلاحات حقيقة في مدة معقولة، وفي هذا السياق تم الترحيب بمقترحات بعثة الامم المتحدة المنشورة مؤخراً، مع ابداء القلق من ان لا تكون لدى الجهات المعنية جدية كافية في تنفيذ أي اصلاح حقيقي.

واشار ايضاً الى ان السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية اذا لم تكن قادرة على اجراء الاصلاحات اللازمة او لم تكن تريد ذلك فلابد من التفكير بسلوك طريق آخر في هذا المجال، فانه لا يمكن ان يستمر الحال على ما كان عليه قبل الاحتجاجات الأخيرة.

وأكد على ضرورة الكفّ عن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين ووقف الاعتقال والاختطاف في صفوفهم ومحاسبة من قاموا بذلك خلافاً للشرع والقانون. كما شدد على رفض التدخل الاجنبي في الشأن العراقي واتخاذ البلد ساحة لتصفية الحساب بين بعض القوى الدولية والاقليمية.

وقالت مجرمة الحرب ممثلة الامم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، الاثنين،ان المرجعية الدينية !قلقة من عدم جدية القوى اجراء الاصلاحات.

وقالت انه قال لها ان القوى السياسية ليس لها الجدية بإجراء الإصلاحات

وقالت في مؤتمر صحفي حضرته 18 فضائية عراقية \

وقالت بلاسخارت في مؤتمر صحافي عقدته اليوم في النجف  اننا “قدمنا نصائح للحكومة العراقية وحان الوقت لتقدم شيئا للشعب”، مشددة على ضرورة “احترام سيادة العراق من الكل ونحن نحترم ذلك”.
واضافت انه “لا يجب ان يكون ساحة للتصفيات السياسية لان هناك اخبار تصلنا من كل الاطراف”، داعية الحكومة الى “التحقيق في مسالة من اين اتى الغاز المسيل للدموع؟”.
وبشأن لقائها بالسيستاني، اكدت بلاسخارت ان “المرجعية !!!!ابدت قلقها من عدم الجدية القوى السياسية باجراء الاصلاحات، واكدت ان المتظاهرين لا يمكن ان يعودوا الا باجراء الاصلاحات”.
وتابعت “ان كانت القوى السياسية والرئاسات غير قادرة ولا تريد اجراء الصلاحات فلا بد من سلوك طريق اخر”، لافتة الى ان “المرجعية اكدت ضرورة عدم استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين ووقف الاعتقالات والاختطاف فورا وضرورة اجراء اصلاحات”.
وبينت بلاسخارت ان السيستاني رحب بمقترحنا حول قانون موحد للانتخابات”.

وأوضحت خلال هذا اللقاء معه أكد على ما يلي:

ضرورة عدم استخدام العنف لأي سبب كان  ونطالب مرّةً اخرى بمحاسبة المتسببين بهذا العنف و وقف الاعتقالات والخطف فورًا وضرورة العمل على اصلاحات حقيقية بمدة معقولة و ضرورة اجراء قانون انتخابات موحد

و إن لم تكن السطات قادرة او لا تريد تحقيق المطالب فلا بد للسلوك الآخر!

واكدت على ما يأتي:

 

– الامم المتحدة تتابع ما حصل خلال الاسابيع الماضية.

غضب وسخط كبيرين في الشارع نتيجة عدم تقديم الخدمات لمدة 16 سنة

لدى الناس امال كبيرة بتحقيق المطالب

نقوم بتقارير موثوقة للكف عن هذا العنف وندعو الاخرين للتدخل

نؤكد على سيادة العراق دائمًا ونقدم المشورة من خلال مراقبة الاحداث.

نسعى لتقدم العراق الى الامام

حان الوقت الحقيقي لتنفذ السلطات العراقية ما يطلبه المتظاهرون

هذا البلد لا يمكن ان يكون ساحةً للصراع بين البلدان وتقصد امريكا وايران

19 / 100 SEO Score
مجرمة الحرب بلاسخارت ترفض الحديث عن ما دار بينها وبين السيستاني وتقول لن نرعى حوارا للدستور العراقي

رفضت مجرمة الحرب بلاسخارت الحديث عن ما دار بينها وبين محمد رضا السيستاني وقالت لا يمكن الحديث عن هذا القاء واضافت في مقابلة مع قناة الحدث ان الورقة التي نش

Editor's Rating:
0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.