ماكرون يدافع عن الضربات الجوية في سوريا ضد النظام السوري

ماكرون يدافع عن الضربات الجوية في سوريا ضد النظام السوري

 

دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمام البرلمان الأوروبي، عن الضربات العسكرية الأميركية والفرنسية والبريطانية على مواقع تابعة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، مؤكدا أن الدول الثلاث “تدخلت حفاظا على شرف الأسرة الدولية”.

 

وقال ماكرون مخاطبا النواب الأوروبيين في ستراسبورغ بشرق فرنسا: “دعونا نضع مبادئنا نصب عيوننا ونتساءل أي طريق نريد أن نسلك، هذه الضربات لا تحل شيئا، لكنها تضع حدا لنظام اعتدنا عليه”.

 

واستشهد ماكرون بأولئك الذين كانوا يغضبون في كل مرة بسبب صور الأطفال والنساء الذين قتلوا بسبب هجوم بالكلور يقع في سوريا.

 

وتساءل “هل نجلس مرة أخرى، هل ندافع عن حقوق الإنسان بالقول: الحقوق لنا والمباديء لنا، أما الواقع فلغيرنا؟ لا ، لا!”.

 

وردا على مداخلات بعض النواب بشأن سوريا، قال ماكرون إن واشنطن ولندن وباريس نفذت ضربات فجر السبت “حفاظا على شرف الأسرة الدولية، في إطار مشروع متعدد الأطراف ومحدد الأهداف، بدون وقوع أي ضحايا”، بهدف “تدمير 3 مواقع لإنتاج وتحويل الأسلحة الكيميائية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.