fbpx
تخطى إلى المحتوى

ماعلاقة روسيا بمدينة الفلوجة يا جو بايدن ؟

الرئيس الأمريكي جو بايدن

 

كلمات قالها الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل ساعات قليلة “أعلن عن ترشحي لولاية ثانية”.. من هفوة جديدة زادت “المخاوف بشأن قدرته على ذلك”.
ويبدو بايدن، البالغ من العمر 79 عاما، الذي أصبح يوصف بـ”ماكينة الهفوات”، كما لو كان عالقا في العراق، وللمرة الثالثة على التوالي يتعثر في تعبيراته ويأتي على ذكر هذا البلد أو مدنه خلال حديثه، دون أن يقصد.

وهذه المرة وبينما كان بايدن يتحدث عن الخطوة الروسية الأخيرة بشأن الانسحاب من مدينة “خيرسون” في خضم العملة العسكرية الروسية ب‍أوكرانيا، استبدلها بمدينة “الفلوجة” العراقية.

وبحسب المقطع المتداول فقد قال بايدن، إنه يعتقد أن “السياق ما إذا كانوا سينسحبون من الفلوجة أم لا”، لكن أحد الحاضرين باغته بالرد وصحح له المعلومة قائلا: “خيرسون”.

وتابع بايدن واصفا الروس بأنهم “سيلعقون جراحهم، بحسب ما توقع، ويقررون ما سيفعلونه خلال الشتاء، وما إذا كانوا سيقدمون حلولا وسطية أم لا”.
وكان بايدن أخطأ مرتين سابقا في حديثه وأتى على ذكر العراق، الأولى عندما كان يلقي خطابا في جنوب فلوريدا، وتخبط لفظيا، بين الحرب الأمريكية في العراق والحرب الروسية ب‍أوكرانيا.

والمرة الثانية حينما أخطأ في مكان وفاة ابنه بو، المدعي العام السابق لولاية ديلاوير، والذي توفي جراء إصابته بسرطان الدماغ عام 2015، لكنه أخطأ قائلا إنه “فقد حياته في العراق”.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو أمر، الأربعاء، بانسحاب قوات روسيا من الضفة الغربية ل‍نهر دنيبرو في منطقة خيرسون.

وخيرسون هي أول مدينة أوكرانية كبرى، والعاصمة الإقليمية الوحيدة، التي سيطرت عليها روسيا منذ بداية العملية العسكرية في فبراير/شباط الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear