ماذا دار بين بايدن وبن سلمان حول اغتيال خاشقجي

ما دار بين بايدن وبن سلمان حول اغتيال خاشقجي

كشف وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير كيفية تناول الرئيس الأمريكي جو بايدن وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لقضية مقتل الإعلامي جمال خاشقجي خلال لقائهما أمس.

وفي مقابلة أجرتها معه قناة CNN الأمريكية، قال الجبير، الذي حضر اللقاء، إنه في بداية الاستقبال أثار بايدن قضية خاشقجي وذكر أنها “مشكلة”، وأضاف أنه “أخذ تأكيدات السعودية في ظاهرها”، حسب الجبير.

من جانبه، أوضح بن سلمان أن “هذه مأساة للسعودية” وأن المسؤولين عنها “قد تم التحقيق معهم وواجهوا العدالة”، ثم انتقل الحديث إلى بحث قضايا مهمة من الأجندة الثنائية والإقليمية، وفقا للجبير.

وردا على سؤال من المذيع عما إذا كان انطباع الجبير أن “بايدن قبل تفسيركم فيما يتعلق بمقتل خاشقجي”، قال الوزير السعودي “اعتقد ذلك”، وبعدما سأله المذيع “ولم يثر (بايدن) القضية مجددا؟” أجاب متسائلا: “وماذا هناك لإثارته؟”، مكررا أن السعودية حققت في الجريمة وحاسبت المسؤولين عنها.

وردا على سؤال عن طلب خطيبة خاشقجي السابقة من بايدن للاستفسار من ولي العهد بشأن مكان جثة الإعلامي المغدور، قال الجبير إنه “لم ير” سؤال خطيبة خاشقجي، وأن لا علم لديه أن الجانب السعودي “يعرف مكان الجثة”، مذكرا بأن السلطات السعودية أجرت التحقيق في القضية ونشرت نتائجه.

وفي وقت سابق أعلن بايدن أنه تناول قضية مقتل خاشقجي خلال لقائه مع محمد بن سلمان، وأن قضية خاشقجي “كانت على رأس جدول اللقاء، مؤكدا أنه ليس نادما على تهديداته بعد مقتل خاشقجي بجعل السعودية دولة منبوذة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.