ماجدة عراقية تدفن جنينها على الحدود البولندية البيلاروسية

ماجدة عراقية تدفن جنينها على الحدود البولندية البيلاروسية

حيث عبرت المرأة مع زوجها وأطفالها الخمسة الغابة وبعد سير لمدة أيام سقط الجنين اذ تعرضت ماجدة عراقية للإجهاض على الحدود البولندية البيلاروسية، أثناء معاناتها من محاولة الفرار إلى أوروبا عبر بيلاروسيا،

وقد عثر على المرأة نشطاء من Granica Group ، حيث وجدوا هناك أربعة رجال، وخمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين 6 و 13 عامًا، وامرأة مستلقية على ظهرها من دون حراك، حيث اتضح أنها كانت في هذه الحالة لمدة يومين.

وقالت المتحدثة باسم حرس الحدود، آنا ميشالسكا، إن امرأة عراقية تعرضت للإجهاض تم العثور عليها بالقرب من الحدود البولندية البيلاروسية في حالة خطيرة ولا تزال في المستشفى.

وإذا تحسنت صحة المرأة واكتملت الأسرة ، فسيكون بمقدورهم تقرير ما إذا كانوا يريدون التقدم بطلب للحصول على الحماية الدولية في بولندا، وفي الوقت الحالي، يناضل الأطباء من أجل حياة الشابة العراقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.