ماجدة امريكية تسرق حاسوب بيلوسي لبيعه للملحدين الروس

ماجدة امريكية تسرق حاسوب بيلوسي لبيعه للملحدين الروس

نقلت صحيفة “بزنس إنسايدر” الأمريكية عن إفادة خطية جديدة صادرة عن مكتب التحقيقات الفيدرالي تشير إلى أن المكتب يحقق فيما إذا كانت امرأة من ولاية بنسلفانيا قد سرقت جهاز الحاسوب المحمول من مكتب رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، خلال حصار “الكونغرس” الأسبوع الماضي، بهدف بيعه إلى روسيا، بحسب المصادر.

وجاء في الإفادة التي تعد جزءا من القضية الجنائية الصادرة ضد رايلي جون ويليامز، في الأيام التي تلت اقتحام الكونغرس، حيث تلقى مكتب التحقيقات الفيدرالي مكالمات من شخص ادعى أنه حبيب سابق للسيدة ويليامز.

وبحسب الصحيفة، أكد الصديق السابق للسيدة وليامز أنه شاهدها في داخل مبنى الكابيتول، وأشار إلى أن الأصدقاء عرضوا عليه مقطع فيديو لوليامز وهي تسرق إما جهاز كمبيوتر محمول أو محرك أقراص ثابت من مكتب بيلوسي.

وجاء في الإفادة الخطية أن “الشاهد1” ذكر أن ويليامز كانت تنوي إرسال جهاز الكمبيوتر إلى صديق لها في روسيا، الذي خطط بعد ذلك لبيع الحاسوب إلى جهاز المخابرات الروسي، على حد زعم المصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.