ليلة دامية في ذي قار والشطرة وحقوق الانسان تصدر بيانا عن كربلاء

ليلة دامية في ذي قار والشطرة وحقوق الانسان تصدر بيانا عن كربلاء

قضت مدينة الشطرة شمالي الناصرية، مساء أمس الأحد، ليلة نارية بعد أن شهدت اشتباكات مع القوات الأمنية، وفض للتظاهر واعتقالات وإصابة ١٩ شخصاً غالبيتهم من الأجهزة الأمنية.

الشطرة ذات الطابع العشائري عاشت ليلة ثأرية بعد أن أطلقت القوات الأمنية الغاز المسيل للدموع، مساء أمس الأول السبت، واعتقلت ٥٧ متظاهراً أثناء منعهم من حرق منزل الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي.

مساء أمس، خرجت التظاهرات في ثلاثة أماكن مختلفة، على جسر السوق، وجسر الحاج خيون، وفي المركز، وسط ارتباك وتخوف من القوات الأمنية بعد التحشيد على مواقع التواصل الاجتماعي.

بدأ مسلسل الحرق بكرفان لشرطة المرور على جسر خيون، وبدأت الإعتداءات على القوات الأمنية بقنابل المولوتوف و”المصائد”، فيما عززت مدينة الناصرية الشطرة بقوات كبير من سوات وفوج الطوارئ.

وبالرغم من التعزيزات فإن عدد الإصابات بلغ ١٤ في صفوف القوات بينهم عنصر تعرض للحرق بسبب انفجار قنبلة مولوتوف، كما أصيب متظاهر واحد.

وتمكن المتظاهرون من حرق منزل قيد الإنشاء تعود ملكيته لعضو جيش المهدي الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي في منطقة العباسية.

ويُظهر مقطع مصور لمتظاهر مرفوع على الأكتاف وهو يحمل خوذة لعنصر من مكافحة الشغب وسط احتفال المتظاهرين وترديد “علي وياك علي” حصل عليها أثناء الاشتباكات.

بعد هذه الأحداث أطلقت القوات الأمنية الغاز المسيل للدموع وطاردت المتظاهرين، وهربوا في الأزقة والأفرع وجرى اعتقال العشرات منهم، بحسب شهود عيان.

عمّ الهدوء النسبي المدينة بعد منتصف الليل، وانتهاء عملية فض التظاهرات وفرض القوات الأمنية سيطرتها.

لكن تطورات أخرى، كانت في الانتظار، إذ أطلقت جهة مجهولة النار بكثافة خلف عمارة عبد المحسن ملاغي وهي “قسم داخلي” لطلبة كلية الطب البيطري، الأمر الذي أدى حدوث حريق في المولد الخارجي على مقربة من قصر أمبير قبيلة عبودة حسين آل خيون، قبل أن تنفجر براميل الوقود وتُحدث حريقاً هائلاً أسفر عن إصابة أربعة أشخاص بحروق بالغة.

وتشهد مدينة الشطرة لليوم السادس على التوالي تظاهرات كبيرة، فيما يحاول بعض المتظاهرين حرق منزل الأمين العام لمجلس الوزراء الكائن في منطقة الشعلة، إلا أن الأهالي رفضوا ذلك خشية اتساع رقعة الحريق وتضرر الجيران.

وقالت مفوضية حقوق الانسان في بيان ت انها “راقبت ومن خلال فرقها الرصدية الأحداث التي جرت في محافظة كربلاء المقدسة مساء يوم امس الاحد، والتي أدت الى حدوث تصادم بين القوات الامنية والمتظاهرين عند محاولتهم دخول القنصلية الإيرانية مما ادى وبأسف بالغ الى استشهاد (3) متظاهرين بالرصاص الحي وإصابة (12) من المتظاهرين والقوات الامنية”.
وادانت المفوضية “استمرار سقوط الشهداء والمصابين”، داعية “القوات الامنية الى الالتزام التام بتطبيق معايير الاشتباك الامن وعدم استخدام الرصاص الحي واحالة الأشخاص الذين قامو بالرمي المباشر تجاه المتظاهرين للتحقيق”.
وطالبت “كافة المتظاهرين بالبقاء في الأماكن المخصصة للتظاهرات وديمومة تظاهراتهم السلمية وعدم تعريض المباني الدبلوماسية للخطر، كون ذلك يعد خرقا للاتفاقيات الدولية الملزمة للعراق”، مشددة على ضرورة “الابتعاد عن اي احتكاك يولد سقوط ضحايا بين الطرفين”.

ليلة دامية في ذي قار والشطرة وحقوق الانسان تصدر بيانا عن كربلاء

ليلة دامية في ذي قار والشطرة وحقوق الانسان تصدر بيانا عن كربلاء

ليلة دامية في ذي قار والشطرة وحقوق الانسان تصدر بيانا عن كربلاء

ليلة دامية في ذي قار والشطرة وحقوق الانسان تصدر بيانا عن كربلاء

ليلة دامية في ذي قار والشطرة وحقوق الانسان تصدر بيانا عن كربلاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.