ليقرأ العراقيون هذا الخبر بتأني

محبس سليماني

نشر موقع “جماران” الإصلاحي الإيراني، مقابلة لظريف، أجريت ضمن وثائقي تحت عنوان “الاستراتيجي الإيراني قاسم سليماني” لصالح قناة فرنسية يقول فيها: “قبل الهجوم الأميركي على العراق، تفاوضت ثلاث مرات مع الأميركيين، مرتين قبل الهجوم ومرة أخرى بعد ذلك”.

كما أضاف وزير الخارجية الإيراني في الفيديو: “وفي جميع تلك المفاوضات كنا نقدم معلومات وآراء وجميعها بالتنسيق مع قاسم سليماني، وكنت آنذاك سفير إيران في الأمم المتحدة”.

ورغم أنه يتحدث عن تقديم المعلومات لواشنطن، إلا أنه قال: “عارضنا إجراء أميركا ضد العراق، وقلنا لهم ما سيحدث في المستقبل، وهذا ما حدث”.

أجوبة غير مقنعة

من ناحية أخرى، حضر اليوم الأحد، وزير الخارجية الإيراني، اجتماعا للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية للبرلمان الإيراني لتقديم إيضاحات حول “ملفه الصوتي المسرب”، وعبر محمد باقر قاليباف رئيس البرلمان وعدد من النواب عن احتجاجهم الشديد ضده، مهددين إياه بتلقي “رد سريع” من البرلمان.

وقالت لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني، إن أجوبة ظريف حول التسريب الصوتي لم تكن مقنعة.

وفي التسجيل المسرب، وجه محمد جواد ظريف، في حوار مع أحد الصحافيين الإيرانيين، انتقادات غير مسبوقة لهيمنة العسكر، خاصة قاسم سليماني على سياسة إيران الخارجية، قائلا إن بعض هذه السياسات، بما في ذلك تلك المتعلقة بسوريا، كانت محصلة “إرادة روسيا”.

كما قال إن الحكومة الإيرانية فضلت “ميدان المعارك” التابع للحرس الثوري على “الدبلوماسية”، واتهم قاسم سليماني كقائد “ميدان” أضر بالدبلوماسية المتبعة من قبل حكومة روحاني.

معلومات جديدة عن اغتيال سليماني بمطار صدام

معلومات جديدة عن اغتيال سليماني بمطار صدام

كشف موقع إلكتروني إخباري، اليوم السبت، تفاصيل جديدة عن الخطة السرية والمعقدة لاغتيال قائد “قوة القدس” التابعة للحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني.

وذكر الموقع الإلكتروني “ياهو”، مساء اليوم السبت، أن ثلاثة فرق من مشغلي قوة “دلتا” الأمريكية قامت بإلقاء نظرة على مواقع مخفية في مطار بغداد الدولي، في يناير/كانون الثاني 2020، في انتظار القيام بعملية سرية ومعقدة.

وزيرخرجية إيران في زيارة إلى بغداد مع وزير خارجية العراق فؤاد حسين
© REUTERS / KHALID AL-MOUSILY
ظريف يؤكد من العراق متابعة ملف اغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس

وزعم الموقع أن الفرق الأمريكية تنكرت في زي عمال صيانة على جانبي الطريق أو في مبان قديمة وقريبة من مطار بغداد الدولي، وبأن ليلة تنفيذ العملية كانت باردة وملبدة بالغيوم، وبأنه تم إبلاغ الحكومة العراقية بإغلاق الجانب الجنوبي الشرقي من المطار، لفترة زمنية قصيرة لإجراء تدريبات عسكرية.

وادعى الموقع الإخباري بأن فرق القناصة الثلاثة الأمريكية تمركزت على بعد 600 إلى 900 ياردة من طريق الوصول من مطار بغداد، وتم تجهيز القوة بعتاد كبير، خاصة فرق قناصة، مزودين بمنظار رصد مزود بكاميرا تم بثها مباشرة إلى السفارة الأمريكية في بغداد، وهو مقر تمركز قائد قوة دلتا الأرضية مع طاقم الدعم.

ويشار إلى أن الجنرال قاسم سليماني، قتل برفقة أبو مهدي المهندس، قائد الحشد الشعبي العراقي، في غارة أمريكية على مطار بغداد الدولي، في الثالث من يناير 2020.

1 أفكار بشأن “معلومات جديدة عن اغتيال سليماني بمطار صدام”

  1. الئ مزبلة التأريخ و بئس المصير… العراق سينتصر بيوم ازالة كل الحثالات و اولاد العاهرات و بمن فيهم المعمميم الااسلاميين و تجار المخدارات و بائيعن شرفهم لأيران فسيكون ذلك اليوم هو النصر اللأهي علئ تلك العصابات و حكومة القتل و النكاح فأكثرهم هم خريجين بيوت الليل و الدعارة و المنظمة لطهران فلا شريف فيهم وليس لديهم لا ذمة ولا ضمير فأحسنهم هو ابن مقحب و ابن نذل و ذيل و حقير
    #اولاد_دعارة_ايران_سحلكم_يقترب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.