لماذا منعوا النجمة مديحة يسري من التمثيل في سبعينيات القرن الماضي ؟

الفنانة مديحة يسري

في سبعينيات القرن الماضي، منع عبدالسلام موسى مدير الإنتاج بمؤسسة السينما حينها، الفنانة مديحة يسري من التمثيل في فيلم يتم إنتاجه لحساب المؤسسة.

وقتها علل موسى رفضه لتمثيل مديحة يسري قائلا: رفضت ذلك بعد أن اتخذت قرارًا بمنع أي فنان من العمل في أكثر من مجال، وذلك لضمان إتاحة الفرص لأكبر عدد من السينمائيين للعمل في الفيلم الواحد.

 

وبحسب ما نشرته مصادر خاصة من داخل الوسط الفني عام 1970 فإن المخرج حسن الإمام كان قد رشح من قبل الفنانة زوزو ماضي للقيام بالدور وقبلت تمثيله نظير مبلغ 350 جنيهًا رغم أن أجرها في هذا التوقيت وصل لـ 600 جنيه.

ثم عادت مديحة يسري وعرضت القيام بدور زوزو ماضي بلا أجر بشرط قيامها بإعداد الملابس اللازمة للدور وهي عبارة عن مجموعة من فساتين السهرة تصفي من الضرائب التي تحصل بنسبة 20% من أجور الفنانين.

و هنا رفض المختصون في المؤسسة عرض الفنانة مديحة يسري، وطلبوا من زوزو ماضي الحضور لإتمام التعاقد معها على الدور المزعوم.

ومديحة يسري مولودة في 3 ديسمبر 1918 وهي ممثلة مصرية من مواليد القاهرة، واسمها الحقيقي غنيمة خليل، وبعد طلاقها من المطرب محمد فوزي قررت عدم الزواج مرة أخرى.

فصص زواجها . 

تزوجت مديحة يسري ثلاثة مرات ومنهم المطرب محمد أمين، وفتى الشاشة أحمد سالم وأخيرا المطرب محمد فوزي، وبالفعل كانت نيتها عدم الزواج مرة أخرى، ولكنها لم تعمل حساب الظروف، وشيء آخر اسمه الحب.

توفيت في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء الموافق 30 مايو عام 2018 في مستشفى المعادي العسكري بالقاهرة، بعد صراع طويل مع الأمراض المصاحبة للشيخوخة.

وفاة مغني روسي من أصل كاميروني يُشعل منصات التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.