لم يحدث في دول العالم!لليوم السابع على التوالي وزارات العراق وبينها موقع المخلوع مهكرة

لم يحدث في دول العالم!لليوم السابع على التوالي وزارات العراق وبينها موقع المخلوع مهكرة

لليوم السابع على التوالي تهكير الوزرارات العراقية ومنها موقع المخلوع عبد المهدي لايزال مهكرا

وتعرضت مواقع حكومية وحسابات شخصيات سياسية، الأحد، إلى اختراق إلكتروني أدى إلى تعطيلها، من بينها موقع الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

واختفى موقع الأمانة العامة لمجلس الوزراء، فضلاً عن موقع وزارة الزراعة والنائب محمد شياع السوداني، فيما قال مصدر أمني” إن “تلك المواقع تعرضت إلى الاختراق”.

وتعرضت غالبية المواقع الإلكترونية للوزارات والجهات الأمنية إلى اختراق إلكتروني، يوم الأربعاء الماضي، على يد مجموعة تدعى “ماكس برو”.

وعطل المخترقون المواقع الحكومية وسربوا وثائق ومعلومات تتعلق بأنشطة أمنية ومراسلات تم سحبها من مواقع تابعة لوزارات الصحة والتربية والدفاع والداخلية والاتصالات والنفط والتجارة.

وأكد المخترقون أنهم حصلوا على نحو 180 جيجابايت من المعلومات والبيانات الخاصة بوزارتي الداخلية والدفاع تتضمن عقوداً ومراسلات، فضلا عن “ملفات فساد كبيرة تدين الحكومة العراقية السابقة”.

وتعرضت المواقع الألكترونية الخاصة بعدد من الوزارات العراقية الي القرصنة اليوم وشملت تعطيل مواقع وزارة الدفاع والداخلية والنفط والاتصالات والتربية والصحة والاعمار والزراعة والعمل والشؤون الإجتماعية

لم يحدث في دول العالم!لليوم السابع على التوالي وزارات العراق وبينها موقع المخلوع مهكرة

وكشف مصدر خاص، الأربعاء، ان وزير الاتصالات نعيم الربيعي ومعاونه الفني، كانا على علم بوجود محاولات اختراق الموقع الالكتروني للوزارة، دون ان يتخذا أي اجراءات احترازية لصد هذا الهجوم الالكتروني.

وقال المصدر في حديثان “بغداد اصبحت اليوم على سقوط الكتروني هائل لاغلب وزاراتها من خلال اختراق المواقع الالكترونية المستضافة لدى وزارة الاتصالات”.

وأظهر المصدر الذي تحدث شريطة عدم الافصاح عن هويته ان “الوثائق التي نشرها الهاكر والتي حصل عليها عند اختراق الموقع الالكتروني لوزارة الاتصالات، بان وزير الاتصالات والمعاون الفني للشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية على علم بوجود محاولات اختراق الموقع الالكتروني ولكن دون اتخاذ الاجراءات الرادعة واللازمة لحماية امن المعلومات”.

وتابع ان “وزير الاتصالات متهم بالتقصير المتعمد كونه اولا مسؤولا مسؤولية كاملة ومباشرة على حماية امن المعلومات للمواقع الالكترونية التابعة لوزارته والوزارات الاخرى، وثانيا كونه تكنوقراط وصدع العراقيين بشهادة الدكتوراء الحاصل عليها في مجال الاتصالات والمعلوماتية”.

وأردف المصدر، بان “الاجدر على الحكومة العراقية تعيين الهاكر وزيرا للاتصالات بدلا عن نعيم الربيعي، على الاقل سوف يتمكن من حماية امن المعلومات والبيانات العراقية، داعيا الادعاء العام والنزاهة إلى فتح تحقيق عاجل وعلى مستوى عالي للبحث في الاسباب والمسببات وسحب يد المقصرين وتقديمهم للعدالة كون هذا الامر يعد خيانة للبلد”.

وقام قراصنة الكترونيون (هاكر) اليوم الاربعاء، بإختراق مواقع حكومية عراقية، بينها موقع رئاسة الوزراء ووزارة الداخلية والدفاع.

وذكرت مصادر اعلامية، ان عملية الاختراق بدأت مع ساعات الأربعاء الأولى، وشملت تعطيل مواقع حكومية ونشر معلومات حساسة ومراسلات تم سحبها من مواقع إلكترونية حكومية”.

واضافت، ان العملية طالت مواقع كل من رئاسة الوزراء وزارات الدفاع والداخلية والتربية، والنفط والصحة والاتصالات، التجارة.

لم يحدث في دول العالم!لليوم السابع على التوالي وزارات العراق وبينها موقع المخلوع مهكرة

لم يحدث في دول العالم!لليوم السابع على التوالي وزارات العراق وبينها موقع المخلوع مهكرة

لم يحدث في دول العالم!لليوم السابع على التوالي وزارات العراق وبينها موقع المخلوع مهكرة لم يحدث في دول العالم!لليوم السابع على التوالي وزارات العراق وبينها موقع المخلوع مهكرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.