لعد شخليتوا للرعاع؟محكمة مدحت المحمود تشتم مجلس فائق زيدان

لعد شخليتوا للرعاع؟محكمة مدحت المحمود تشتم مجلس فائق زيدان

قدمت المحكمة الاتحادية، اليوم الأربعاء، “اعتذارها” إلى مجلس القضاء الأعلى بسبب “تصرفات شخصية غير مسؤولة” من بعض موظفي المحكمة.
وقالت المحكمة، إنها “تود أن تقدم اعتذارها إلى مجلس القضاء الأعلى عما بدر من تصرفات شخصية غير مسؤولة من بعض موظفي المحكمة بنشر شائعات وصور مسيئة الى رئيس مجلس القضاء الأعلى ومحكمة التمييز وإلى شهداء العراق ورموزه الدينية”.

وأضافت المحكمة الاتحادية في بيان لها ، “نؤكد أن هذه التصرفات لا تمثل وجهة نظر المحكمة الاتحادية العليا”.
وافاد مصدر خاص، اليوم الاربعاء، بأن رئيس المحكمة الاتحادية ومديرها العام يشرفون على مواقع إلكترونية تسيء الى مجلس القضاء الأعلى ورموزه والى شهداء العراق ورموزه الدينية، مشيراً الى أن تلك المواقع تنشر صوراً مزيفة لرئيس مجلس القضاء بقصد الإساءة له.
وقال المصدر ، إن “رئيس المحكمة الاتحادية ومديرها العام يشرفون على مواقع إلكترونية تسيء الى مجلس القضاء الأعلى ورموزه والى شهداء العراق ورموزه الدينية بالتنسيق مع شخصية مقيمة خارج العراق”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “المواقع الإلكترونية تنشر صوراً مزيفة لرئيس مجلس القضاء بقصد الإساءة له أمام الرأي العام”، مؤكداً أن تلك المواقع “تنشر اخباراً كاذبة تنسبها الى مجلس القضاء لتحريض المتظاهرين ضد القضاء”.

ولفت المصدر الى أن “هناك تسجيلات صوتية تثبت ان شخصية إعلامية توجه رئيس المحكمة لاصدار القرارات والتفسيرات الدستورية بحسب رغبة تلك الشخصية”، موضحاً أن “صوراً قديمة لزيارات رسمية لرئيس مجلس القضاء يتم تحويرها بقصد الإساءة وتشويه الحقيقة من خلال الفوتوشوب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.