انت هنا في
الرئيسية > اخبار سياسية > لافروف لوزير الخارجية العراقي ..لافروف: التواجد الأميركي في العراق شرعي

لافروف لوزير الخارجية العراقي ..لافروف: التواجد الأميركي في العراق شرعي

قال وزير الخارجية الروسي لافروف لوزير الخارجية العراقي ان الوجود الامريكي في العراق شرعيا  ونرى الوجود الاميركي فيه قانونيا من الناحية الدولية لأنه جاء بتوافق مع الحكومة

لرؤية المؤتمر الصحفي انقر هنا 

ودعا وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم، الاربعاء، نظيره الروسي سيرغي لافروف زيارة بغداد، فيما قدم شكره الى الرئيس بوتين والحكومة الروسية على دعمها في مواجهة “خطر داعش” والتعاون الامني والتنسيق الرباعي الذي مقره بغداد”..

وقال الحكيم في مؤتمر صحافي مشترك عقده، اليوم، مع لافروف، خلال زيارة يقوم بها حاليا الى موسكو، إن “لا نية لدى العراق للقيام بعمليات لمكافحة الارهاب داخل الاراضي السورية”، مؤكداً ان “العراق سيكتفي بتأمين المنطقة الحدودية”.

واضاف  تحدثنا عن الاستثمارات في الطاقة والكهرباء ودخول سوريا في اعادة الاعمار والنقل، والتعاون في الملف العسكري والدعم الذي قدمته الحكومة الروسية للعراق في دعم داعش”

وفيما يخص ناحية التبادل الثقافي، قدم الحكيم “شكره على استضافة 4000 الف طالب عراقي في الجامعات الروسية”، مشيرا في ذات الوقت الى “التعاون الدبلوماسي العراقي حيث يوجد 105 متدرب عراقي في روسيا وهي طفرة نوعية في العلاقات”.

وقال الحكيم ايضا “تباحثنا في حجم التعاون الاقتصادي وزيادة حجم هذا التعاون بين روسيا والعراق”، مشيرا الى أن “الجانبين بحثا بشكل تفصيلي الوضع السوري ودحر الارهاب في سوريا وكانت المباحثات واضحة”.

واكد “اتفقنا على ضرورة تطبيق القرارات الدولية، وان تكون سوريا دولة مستقرة ذات سيادة كاملة على اراضيها”، مشددا على أن “تكون هناك حكومة واحدة في دمشق”.

واوضح أن “الحكومة العراقية تدعم عودة سوريا الى الجامعة العربية واهميتها”، مضيفا “تحدثنا عن القضية الفلسطينية ونحن مع الحل السلمي في المنطقة وانشاء دولة فلسطينية عاصمتها القدس وتبقى هي القضية الاولى بالنسبة للعرب”.

وقال لافروف بحثنا ملف الاستثمارات في العراق وهناك شركات روسية تعمل في العراق ونرغببتنفيذ مشاريع عديدة في مجال النقل والطاقة والصناعة في العراق كما نشكر العراق لدعمه نشاط الشركات الروسية العاملة في البلاد

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top