كتائب حزب الله العراقي تنبش قبر السلطان هاشم احمد في مسقط رأسه

كتائب حزب الله العراقي تنبش قبر السلطان هاشم احمد في مسقط رأسه

كتائب حزب الله العراقي تنبش قبر السلطان هاشم احمد في مسقط رأسه كتائب حزب الله العراقي تنبش قبر السلطان هاشم احمد في مسقط رأسه

مقتطفات من وصية الفريق اول الركن سلطان هاشم احمـد آخر وزير دفاع عراقي قبل احتلال بغداد لعائلته يتحـدث فيها عن المبالغ التي بذمته , وعن لسان محاميه سليمان الجبوري  ..

* لم اترك لكم شيئاً تستحـون منه امام الناس وامام الله وهذه نعمة من ربي ..

* لديكم مبلغ ١٣ الف دولار وهي نثرية تعود لديوان وزارة الدفـاع أرجو منكم ان تسألوا الناس ورجال الدين عن كيفية التصرف بها شرعاً ..

* لديكم مبلغ خمسة ملايين دينار عراقي وهي ( امانة ) عندي تعود الى اللواء الركن عبود كنبر المالكــــي سلمت لي من تشريفات ديوان الرئاسة لغرض تسليمها له في حينها كهديـــــة من القائد العام ولعدم تمكنهم من ايصالها اليه ..

* لديكم خمسة ملايين دينار عراقي سلمت لي من تشريفــات ديوان الرئاسة كهدية الى لواء في الجيـش اسمه راضي ( اجهل اسمه الكامل ) يعمل في اتصالات مدينة الناصريـــة وان لم تجدوه  فاسألوا احد رجال الدين عن كيفية التصـرف بها او انفاقها على روحي بالطريقة التي ترونها مناسبة ..

* تعلمون اني لم اكن اتحدث لكم ولا لغيركم فيما يخص سيرتي وعملي الوظيفي , لكن وانا انتظر ماسيكتبه الله لي وانا راض عنه امــــام العلي القدير ، رغبت ان اطلعكم بأني ويشهد الله اني قد خدمت بلدي وجيشه العزيز خدمة نظيفة لم اكــــذب فيها يوما” من الايام , ولم أأكل السحت الحرام طيلة حياتي العسكريـــــــة ولم اساهم في اراقــــــــــة اي قطرة دم عراقي ..

عجيبة !محافظ نينوى الامريكية الجنسية يستقبل جثمان الشهيد السلطان هاشم ويوصله لبيت أخيه ورعد بندر يعزيه

عجيبة !محافظ نينوى الامريكية الجنسية يستقبل جثمان الشهيد السلطان هاشم ويوصله لبيت أخيه ورعد بندر يعزيه

 

 

 

وفاة العراقي البطل الذي ادى له التحية شوارسكوف الفريق الاول الركن السلطان هاشم أحمد بعد زيارة وزير العدل لسجن الحوت بالناصرية

وفاة العراقي البطل الذي ادى له التحية شوارسكوف الفريق الاول الركن السلطان هاشم أحمد بعد زيارة وزير العدل لسجن الحوت بالناصرية

me_ga.php?id=3442

سلطان هاشم أحمد محمد الطائي (مواليد 1945 في الموصل[1]، العراق) توفي اليوم في مركز الناصرية للقلب هو وزير الدفاع العراقي يعد من أكثر القادة العسكريين الأكفاء في العراق، ولقد عين في منصب وزير الدفاع عام 1995.
في لقاء اجري معه في 28 فبراير 2020 ذكر انه من مواليد 1944 وليس عام 1945 كما تذكر السجلات الرسمية.

https://www.youtube.com/watch?v=FCt8sz_6xG0

حالته الإجتماعية

  • متزوج من ابنة عمه منذ العام 1970 , ولديه عشرة أبناء – إبنتان وثمانية ذكور- أكبرهم أحمد مواليد 1975،وأصغرهم هاشم مواليد 1995،وهم الآن يعملون في مهن مدنية مع أعمامهم ولم يدخل أي منهم السلك العسكري أو الوظيفة الحكومية رغم أن خمسة منهم اكملو الدراسة الجامعية ، أحدهم ماجستير بايولوجي

حياته العسكرية

كان قائدا عسكريا ساهم في الحروب التي خاضها العراق من خلال مشاركته في الحرب العراقية الإيرانية وفيما بعد في حربي الخليج الأولى والثانية.

  • تخرج من الكلية العسكرية عام 1964 م ومن كلية الأركان عام 1976 م.
  • حين تخرج من كلية الأركان ،عين آمرفوج تابع للواء الخامس/ الفرقة الرابعة ، بعدها تسلم آمرية لواء ، ثم قائد فرقة ، حيث تسنم قيادة كل من الفرق التالية : 18 – 15 – 5 – 4 والفرقة 8 .[3]
  • انخرط في دورات عسكرية في الاتحاد السوفيتي السابق وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية. عمل أستاذا في الكلية العسكرية.
  • عين آمرا للواء المشاة الخامس في الفرقة الرابعة، ثم قائدا للفرقة الرابعة، ثم قائدا للفيلق الخامس ثم الفيلق الأول خلال الحرب العراقية الإيرانية 1980 – 1988 م.
  • إبان أم المعارك، كان يتولى منصب معاون رئيس الأركان للعمليات، واستمر في المنصب حتى عام 1993 م.
  • هو من أبطال معركة القادسية  والعدوان الثلاثيني  أم المعارك، وأعطيت له العديد من النياشين والأوسمة والأنواط والقلادات التكريمية لمجهوداته العسكرية.
  • ترأس الوفد العراقي خلال مفاوضات وقف إطلاق النار مع شوارسكوف الذي ادى له التحية العسكرية

مناصبه

اعتقاله

  • اعتقل في عام 2003 م في شهر ايلول واحتجزوه وتم تقديمه للمحاكمة بامر المجرم بوش

محاكمته

أتّهم سلطان هاشم بالتعاون مع الجيش الأمريكي، وفي 24 يونيو / حزيران 2007، حُكم عليهِ بالإعدام شنقًا  ولقد كان من المقرّر إعدامه في 11 سبتمبر / أيلول 2007، لكن لم ينفّذ الحكم ، وتمت محاكمته بعد ذلك على تهم نفاها بالكلية أثناء جلسات المحاكمة،

وفاة العراقي البطل الذي ادى له التحية شوارسكوف الفريق الاول الركن السلطان هاشم أحمد بعد زيارة وزير العدل لسجن الحوت بالناصرية وفاة العراقي البطل الذي ادى له التحية شوارسكوف الفريق الاول الركن السلطان هاشم أحمد بعد زيارة وزير العدل لسجن الحوت بالناصرية وفاة العراقي البطل الذي ادى له التحية شوارسكوف الفريق الاول الركن السلطان هاشم أحمد بعد زيارة وزير العدل لسجن الحوت بالناصرية وفاة العراقي البطل الذي ادى له التحية شوارسكوف الفريق الاول الركن السلطان هاشم أحمد بعد زيارة وزير العدل لسجن الحوت بالناصرية وفاة العراقي البطل الذي ادى له التحية شوارسكوف الفريق الاول الركن السلطان هاشم أحمد بعد زيارة وزير العدل لسجن الحوت بالناصرية وفاة العراقي البطل الذي ادى له التحية شوارسكوف الفريق الاول الركن السلطان هاشم أحمد بعد زيارة وزير العدل لسجن الحوت بالناصرية وفاة العراقي البطل الذي ادى له التحية شوارسكوف الفريق الاول الركن السلطان هاشم أحمد بعد زيارة وزير العدل لسجن الحوت بالناصرية وفاة العراقي البطل الذي ادى له التحية شوارسكوف الفريق الاول الركن السلطان هاشم أحمد بعد زيارة وزير العدل لسجن الحوت بالناصرية وفاة العراقي البطل الذي ادى له التحية شوارسكوف الفريق الاول الركن السلطان هاشم أحمد بعد زيارة وزير العدل لسجن الحوت بالناصرية وفاة العراقي البطل الذي ادى له التحية شوارسكوف الفريق الاول الركن السلطان هاشم أحمد بعد زيارة وزير العدل لسجن الحوت بالناصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.