قيادة العمليات المشتركة تعترف بهجوم الطارمية وارتفاع القتلى والجرحى الى 30 من الحشد الشعبي والمعركة مستمرة

اصدرت قيادة العمليات المشتركة بيانا اعترفت فيه بهجوم داعش الارهابي بالطارمية وينفذون اعدامات جماعية لعشيرة البوفراج البومرزوك

وقالت في بيان لها بعد العمليات الاستباقية التي نفذتها قطعاتنا الامنية شمالي بغداد ضد الخلايا النائمة وقتل العديد من الارهابيين فقد اقدمت بقاياهم على استهداف المواطنيين العزل من خلال اطلاق النار عليهم في احدى القرى النائية في الطارمية، ما اسفر عن استشهاد واصابة عدد منهم نقلوا على اثرها الى المستشفى وقد تصدت القوات الامنية لتلك العصابة الارهابية . كما أننا ننفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن انتشار تلك العصابات الارهابية في قضاء الطارمية الذي تنتشر فيه اجهزتنا الأمنية وتفرض سيطرتها هناك علما ان العمليات مستمرة لملاحقة

وارتفع عدد القتلى والجرحى الى اكير من 25 عنصرا من الحشد الشعبي في الطارمية شمال بغداد فيما رفضت قوات الجيش والشرطة دخول المنطقة ليلا خشية الكمائن فيما قام داعش باعدام المتعاونين مع الحكومة رميا بالرصاص

وشن داعش الارهابي هجوما مسلحا أدى إلى مقتل خمسة من الحشد الشعبي في منطقة ال 14 رمضان في قرية عرب البوشيب قرب جامع (لا اله الا الله )  القريبة من العبايجي والأهالي يؤكدون عدم وجود أي تدخل أو إسناد من القوات الأمنية

وان من بين القتلى المحامي عبدالرحيم المرزوك الفراجي ونجله الذي استهدفهم الهجوم الارهابي

ونصبت ثكنات جديدة للواء الثامن في سرايا عاشوراء في

وتفجير منزل مسؤول الحشد العشائري ( أحمد عبد الرزاق المشهداني ) وهو من الداعمين المشاركة في الانتخابات على يد داعش الارهابي بمنطقة الأزري في شمال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.