قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على بلدة هجين أخر معاقل داعش في سوريا

 

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية، على هجين، أبرز وأكبر بلدات الجيب الأخير الذي يسيطر عليه تنظيم “داعش” شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس، إنه “بعد أسبوع من المعارك والقصف العنيف، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي (بقيادة واشنطن) من طرد تنظيم داعش من هجين، أكبر بلدات الجيب”.

 

وتقود هذه القوات، المؤلفة من فصائل كردية وعربية، منذ 10 أيلول/سبتمبر هجوماً بدعم من التحالف الدولي لطرد التنظيم من هذا الجيب الواقع في ريف دير الزور الشرقي بمحاذاة الحدود العراقية، والذي يدافع “داعش” عنه بشراسة.

 

وإثر هجوم عنيف، دخلت قوات سوريا الديمقراطية في السادس من الشهر الحالي بلدة هجين لتخوض معارك ضد الإرهابيين، الذين حاولوا “الدفاع عن مواقعهم بشراسة”، إلا أنهم اضطروا إلى التراجع إلى مناطق شرق البلدة مستفيدين من شبكة الأنفاق التي بنوها.

 

ولا يزال التنظيم يسيطر على غالبية الجيب الأخير الذي يتضمن بلدات عدة، أبرزها السوسة والشعفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.