قناة الحرة وسوا تصدران بيانا حول تقليص كوادرهم في بغداد بسب التدهور الامني

عاجل

رغم التحديات الأمنية في العراق..”الحرة” و”سوا-العراق” تتعهدان بالحفاظ على مبدأ “الحقيقة أولا”.

نظرا لتردي الأوضاع الأمنية في العاصمة العراقية بغداد، وحرصا على سلامة طواقمها، اتخذت إدارة “شبكة الشرق الأوسط للإرسال” (MBN) إجراءات سريعة لإعادة هيكلة عملها الميداني في العراق.

وفي حين قضت هذه الإجراءات بتقليص عدد طواقمها في بغداد، سيتم إضافة وظائف جديدة في العراق وخارجه.

وتؤكد إدارة MBN التزامها بمبدأ “الحقيقة أولا”، وحرصها على استمرارية وتعزيز عمل قناة “الحرة-عراق” وراديو “سوا-العراق” وكافة المنصات الرقمية التابعة للشبكة، والتي تعد مصدرا هاما للأخبار، وتتمتع بمصداقية عالية عند متابعينا وجمهورنا في العراق.

وإذ تتعهد شبكة الشرق الأوسط للإرسال باستمرار التغطية الشاملة لأخبار العراق دون انقطاع، فإنها ستعمل على تطبيق خطط لزيادة المحتوى الخاص بالشأن العراقي وإضافة برامج جديدة، وذلك في القريب العاجل.

وتتطلع MBN لإعادة النظر في تقييم عملها الميداني في العراق بعد تحسن الأوضاع الأمنية، وتأمين الظروف المناسبة التي تسمح للصحفيين العراقيين بممارسة واجبهم في العمل الصحفي المستقل بعيدا عن الترهيب والتهديدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.