قرب ضريح الطفل عبد الله بن الحسين تعذيب طفل كربلائي

قرب ضريح الطفل عبد الله بن الحسين تعذيب طفل كربلائي

قالت شرطة محافظة كربلاء العراقية، الأحد، إنها ألقت القبض على “المتسببين بضرب طفل وتعنيفه”، حيت بدأت التحقيق في مقطع فيديو يوثق تعذيب طفل على يد امرأة، ما أثار صدمة في العراق.

ويظهر مقطع الفيديو، امرأة تضرب بعنف طفلا يقدر عمره بسنتين إلى ثلاث سنوات، وتنهال عليه بشتائم وألفاظ نابية.

وتظهر لقطات أخرى المرأة وهي تحاصر الطفل في زاوية، وتحمل ما يبدو ابريق ماء ساخن، ولم يتبين إن كانت سكبت الماء على الطفل أو أنها اكتفت بتهديده.

ويمتنع “موقع الحرة” عن نشر الفيديو لقسوة مضمونه، وحفاظا على خصوصية الطفل الضحية.

ابريق يستعمل لغلي الماء في يد المرأة.. كما ظهر في الفيديو مسبوقا بمشاهد ضرب وشتم للطفل
ابريق يستعمل لغلي الماء في يد المرأة.. كما ظهر في الفيديو مسبوقا بمشاهد ضرب وشتم للطفل

وفي الفديو أيضا، تتبادل المرأة الحديث مع نساء أخريات في نفس الغرفة، حيث قامت إحداهن بشتم الطفل.

ويقول مغردون نشروا مقطع الفيديو إن المرأة هي عمة الطفل، وأن والدته منفصلة عن زوجها الذي نال حضانة الطفل وتركه عند أهله للاعتناء به، لكن تلك المعلومات لم تؤكدها جهات رسمية بعد.

وقال قائد شرطة كربلاء في بيان إنه “جرى البحث عن هذا الطفل حتى تم التوصل إليه”، و”تم القبض على الأشخاص المتسببين بضرب الطفل وتعنيفه وهم عائلته وجرى اصطحابهم إلى قسم حماية الأسرة والطفل من العنف الأسري لغرض اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وعرض القضية أمام القضاء العراقي لينالوا جزائهم العادل”.

وقال البيان إن “المعلومات الأولية (تظهر) أن سبب التعنيف بحق الطفل هو خلافات عائلية”.

وتشير إحصاءات نشرتها وزارة الداخلية العراقية مؤخرا إلى تسجيل نحو 15 ألف حالة عنف منزلي في العراق لعام 2020.

وحذرت الأمم المتحدة من أن انتشار فيروس كورونا وضعف الأوضاع الاقتصادية قد يرفعان معدلات العنف المنزلي في العراق إلى معدلات غير مسبوقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.