قرارا عاجلا ردا على سقوط قتلى في “قصف تركي” دام لدهوك

قرارا عاجلا ردا على سقوط قتلى في "قصف تركي" دام لدهوك

وجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بإعادة تأهيل جميع إمكانيات الجيش العراقي وذلك وفي ظل التحديات الأمنية بعد اتهام تركيا بتنفيذ هجوم دهوك.

وذكرت صفحة المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي، أن الكاظمي ترأس اجتماعا للقيادات الأمنية والكوادر المتقدمة في وزارة الدفاع، وقالت إن الكاظمي و”في ظل ظروف التحديات الأمنية التي شهدها العراق يوم أمس”، وجه “رسالة واضحة بأننا موحدون وماضون في الدفاع عن بلدنا، وأن مهمة الجيش أن يكون رادعا لأي محاولة للمساس بسلامة أرض العراق”.

وأشار “إلى العمل مع القيادات العسكرية لإعادة تأهيل جميع إمكانيات الجيش العراقي، ووجه بالتركيز على مفردات التدريب وتلبية احتياجات الوحدات للنهوض بهذه المؤسسة”.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء إن الكاظمي وجّه القيادات الأمنية “بضرورة التركيز في هذه المرحلة على الجهد الاستخباري ورفع مستويات التدريب، وأخذ الحيطة والانتباه” وذلك لتمكين القوات المسلحة من “أداء عمليات استباقية تشلّ إمكانيات الإرهاب، وتدرأ أي اعتداء على أرض العراق، وأرواح مواطنينا وممتلكاتهم”. حسب تعابير المكتب.

 وأشاد الكاظمي بالجيش العراقي، وقال إن الحكومة “ومنذ بداية تشكيلها عملت على دعم الجيش العراقي، وبناء المؤسسة العسكرية، بما يؤهلها للقيام بواجباتها في حماية حدود العراق وحياة المواطنين”.

يذكر أن الحكومة العراقية أعلنت الحداد يوم أمس الأربعاء بعد مقتل 8 أشخاص وجرح نحو 23 آخرين جراء قصف على قرية في محافظة دهوك بكردستان العراق، وأدان المجلس الوزاري للأمن الوطني “الاعتداء التركي الغاشم الذي استهدف المواطنين الأبرياء في أحد المنتجعات السياحية بمحافظة دهوك، وتسبب بسقوط عدد من الشهداء والجرحى”، ووجه شكوى  عاجلة لمجلس الأمن الدولي بشأن القصف التركي على دهوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.