قداس مسيحي في فلسطين المحتلة يستذكر اعدام صدام

قداس مسيحي في فلسطين المحتلة يستذكر اعدام صدام

أقامت طائفة الاقباط الأرثوذكسية في الاراضي المقدسة قداساً دينياً بمناسبة عيد اندراووس الرسول، احد تلاميذ السيد المسيح، ومرور الاسبوع الرابع من صيام الميلاد، وذلك في كنيسة القيامة بمدينة القدس المحتلة ترأسه الارشمندريت عزاريا الاورشليمي وذلك بحضور عدد من الرهبان والراهبات وحشد من أبناء الطائفة.

وقال الياس غطاس خادم الكنائس المسيحية في فلسطين، الذي حضر القداس بان الارشمندريت عزاريا القى عظة بهذه المناسبة استذكر فيها مرور 13 عاما على استشهاد الرئيس العراقي صدام حسين الذي اعدم فجر الحادي والثلاثين من كانون أول من عام 2006 بعد ان اعتقلته القوات الامريكية المحتلة لمدة ثلاث سنوات، مشيداً بمواقفه حيث اقام علاقات وثيقة مع طائفة الاقباط ورؤسائها، وحرص دوما على هذه العلاقات.

ووجه غطاس التحية الى أرواح الشهداء والى الاسرى في سجون الاحتلال، معربا عن أمله في ان يكون يوم الفرج قريب، مؤكدا على ان القضية الفلسطينية قضية عادلة ولا يمكن ان يعم السلام دون حل عادل وشامل لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.