قاسم مصلح ببيت فالح الفياض وينام على سريره ولجان التحقيق تحقق معه بغرفة النوم

قاسم مصلح ببيت فالح الفياض وينام على سريره ولجان التحقيق تحقق معه بغرفة النوم

اكد تحالف الفتح، بزعامة هادي العامري، يوم الثلاثاء، صدور قرار قضائي بإطلاق سراح القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح لعدم كفاية الادلة بالتهم الموجه له.

 

لكن القيادي في التحالف أبو ميثاق المساري، قال لوكالة شفق نيوز، إن “قاسم مصلح وبعد صدور القرار، رفض إخلاء سبيله إلا بعد اغلاق القضية بشكل كامل”.

 

وأضاف، “أن مصلح يرى في مذكرة اعتقاله فبركة، ولهذا يريد اغلاق القضية بشكل كامل حتى لا يتم في قادم الأيام اعتقاله من جديد قضايا متصلة”.

 

وبشأن مكان تواجد مصلح، قال المساري، إن “مصلح موجود في دار رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، وهو التزم بعد الخروج من المنزل لحين إتمام التحقيقات معه”.

 

واثار اعتقال مصلح وهو قائد عمليات الأنبار في قوات الحشد الشعبي، خلافاً بين قيادات الحشد المقربة من إيران، والحكومة العراقية التي اتهمته بهجمات استهدفت قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات أمريكية وقوات دولية أخرى.

وعقب تلك العملية طوقت أربعة ألوية من الحشد الشعبي مدججة بالسلاح المنطقة الخضراء ومقاراً حكومية منها منزل رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي وطالبت بإخلاء سبيل مصلح، قبل أن يتم احتواء التوتر بعد تسوية تمت بين قيادات سياسية بارزة، وبدور مباشر من رئيس الحكومة السابق نوري المالكي والذي يحظى بتأثير وسط الفصائل الشيعية وقيادات الحشد.

وقالت السلطات العراقية الرسمية إن مصلح يجري التحقيق معه في قيادة العمليات المشتركة، بعد أن أفادت قيادات في الحشد بإخلاء سبيله نتيجة تلك التسوية.

إلا أن مصدراً سياسياً مطلعاً قال لوكالة شفق نيوز، إن مصلح يتواجد حالياً في منزل رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، ويجري التحقيق معه هناك من قبل لجنة مشتركة بين الحكومة العراقية وأمن الحشد.

وأضاف أن مصلح يخضع في الوقت الحالي لما يشبه بالإقامة الجبرية في منزل الفياض لحين انتهاء التحقيق معه.

وقاسم مصلح، كان يشغل منصب قائد “لواء الطفوف” التابع للعتبة الحسينية في الحشد الشعبي، قبل أن ينفك منها بسبب خلافات، ويتسلم عام 2017 منصب قائد عمليات الحشد في الأنبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.