زار العراق 37 دقيقة فقط وهرب ..قائد القيادة الوسطى الأميركية: نحتاج لمزيد من العمل لمواجهة المسيّرات المفخخة في العراق

زار العراق 37 دقيقة فقط وهرب ..قائد القيادة الوسطى الأميركية: نحتاج لمزيد من العمل لمواجهة المسيّرات المفخخة في العراق

أكد قائد القيادة الوسطى الأمريكية الجنرال فرانك ماكنزي، في ختام زيارته للعراق، على أننا نحتاج لمزيد من العمل لمواجهة المسيرات المفخخة في العراق.

تهديد المسيرات المفخخة

وأشار الجنرال ماكنزي إلى أن ميليشيات إيران ستواصل استخدام المسيرات المفخخة لسنوات، مشددا على أننا نعمل على حلول تقنية فعالة لمواجهة المسيّرات المفخخة.
ولفت ماكنزي إلى أن جهودنا تركز على قطع الرابط بين المسيّرة المفخخة ومن يتحكم بها، موضحا أننا نحسن أجهزة استشعار الرادار لتحديد مواقع المسيّرات واستهدافها.

وقضى ماكنزي نهاره في العراق يوم الخميس، لكن لأسباب أمنية لم يسمح لوسائل الإعلام المصاحبة له ببث تقارير عن زيارته إلا بعد مغادرته المنطقة.

قوات أميركية في قاعدة "عين الأسد" العراقيةقوات أميركية في قاعدة “عين الأسد” العراقية

وغالبا ما يصعب اكتشاف الطائرات غير المأهولة، وهي طائرات رخيصة وسهلة الشراء، ويصعب التغلب عليها.

وذكر ماكنزي أنه يجب على الولايات المتحدة أن تجد المزيد من السبل لمواجهة استخدام هذه الطائرات من قبل أعداء أميركا في الشرق الأوسط وأماكن أخرى.

وأضاف: “نعمل بكل جهد لإيجاد حلول تقنية من شأنها أن تسمح لنا بأن نكون أكثر فعالية ضد الطائرات بدون طيار”.

وأوضح أن الجهود جارية للبحث عن طرق لقطع روابط القيادة والتحكم بين الطائرة بدون طيار ومشغلها، وتحسين أجهزة استشعار الرادار لتحديد التهديد بسرعة مع اقترابها، وإيجاد طرق إلكترونية وحركية فعالة لإسقاطها. وقال إنه يمكن استخدام السياج والشباك العالية كإجراءات وقائية.

وتابع: “نحن منفتحون على كل الأمور. الجيش يعمل بكل جدية. غير أنني لا أعتقد أننا في المكان الذي نريد أن نكون فيه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.