في يوم العطلة.. وزارة #الكهرباء العراقية تكذب وزير كهرباء #ايران

في يوم العطلة.. وزارة #الكهرباء العراقية تكذب وزير كهرباء #ايران

العأوضح الناطق الرسمي باسم وزارة الكهرباء أحمد موسى، الجمعة وهو عطلة رسمية إن “ماتم دفعه لإيران هو مستحقات سابقة وواجبة الدفع عن ديون سابقة لقاء الكهرباء ومن سددها وزارة المالية وليست وزارة الكهرباء”، مضيفا أن “تمديد اتفاق الكهرباء هو لما تبقى من عام ٢٠٢٠وعام ٢٠٢١”.

وأشار إلى أن “اتفاقناً مع إيران يُغطى من ما يُقر للكهرباء من موازنات على ضوء الموازنات العامة للدولة ووزاراتها”، مؤكداً أن “الاتفاق مع إيران تم حسب قيم وأسعار النفط وفق سلة منظمة أوبك”.

وبين العبادي أنه “كان حسب ما يحتاجه العراق من طاقة، مما يعني أن المدفوعات لقاء مايجهز به العراق من طاقة، ويمكن الاستغناء عنها في فترات اعتدال الموسم دون أية تبعات مالية”.

ولفت إلى أن “الوزارة تقف على مسافة واحدة من جميع دول الجوار لصناعة ملف طاقة واعد، ولدينا خارطة طريق لمشاريع ربط كهربائي مع السعودية وهيئة الربط الخليجي والأردن وتركيا”.

وأعلن وزير الطاقة الإيراني رضا أردكانيان، الأربعاء، التوقيع على اتفاق لتصدير الكهرباء الايراني الى العراق لفترة عامين.

وقال اردكانيان، في تصريح ليلة امس(4 حزيران 2020)، إن “جميع اتفاقيات صادرات الكهرباء الى العراق كانت لفترة عام واحد سابقاً إلا أنه تم خلال هذه الزيارة التوقيع على اتفاق بهذا الصدد لفترة عامين، 2020 و 2021”.

وأضاف، “في ضوء متابعات ممثلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العراق تم خلال الزيارة استيفاء نصف المستحقات الإيرانية لتصدير الكهرباء إلى العراق، أي نحو 400 مليون دولار”.

وتابع، أن الزيارة شهدت “لقاء برهم صالح ومصطفى الكاظمي ووزير المالية علي عبد الأمير علاوي بالإضافة إلى نظيره العراقي ماجد مهدي حنتوش ومسؤولين عراقيين آخرين”، مؤكداً أن “محادثاته مع المسؤولين العراقيين تمخضت عن نتائج جيدة”.

وأوضح، أن “الاجتماعات مع المسؤولين العراقيين شهدت البحث حول الاتفاقيات السابقة ومنها برنامج إعادة تاهيل صناعة الكهرباء العراقية من قبل القطاع الخاص الإيراني ومستحقات ايران إزاء صادراتها من الكهرباء إلى العراق”.

وأشار، إلى أن الاجتماعات تمخضت عن أن “تقوم فرق فنية وتخصصية من القطاع الخاص الإيراني بزيارة العراق الأسبوع القادم لتوقيع اتفاقين مهمين في مجال خفض إهدار الطاقة في شبكة توزيع الكهرباء العراقية وكذلك تصليح وإعادة تأهيل معدات وأجهزة الكهرباء العراقية”.

وأعرب الوزير الإيراني، عن “ارتياحه لنتائج الزيارة”، موضحاً أنه “تحادث أيضاً بالنيابة عن سائر الوزارات حول إيجاد المزيد من التسهيلات للتبادل التجاري في المجالات الأخرى بين البلدين”.

وكشفت وزارة الكهرباء عن الملفات التي بحثتها مع الوفد الإيراني برئاسة وزير الطاقة.
وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء أحمد موسى ، إن “وزير الكهرباء ماجد حنتوش وقيادات من الوزارة بحثوا عددا من الملفات مع الوفد الإيراني برئاسة وزير الطاقة رضا أردكانيان، من بينها؛ اتفاقية خطوط الطاقة  المربوطة تزامنياً مع المنظومة الكهربائية العراقية، كما تم عرض مجموعة المساهمات الإيرانية في قطاع الطاقة والبنى التحتية في العراق وكذلك التبادل التجاري.
وأشار إلى مناقشة إمدادات الغاز لتشغيل المحطات وزيادة كفاءة الطاقة المنقولة من خلال الخطوط الإيرانية المجهزة لبعض محافظات العراق في الجنوب وديالى وبغداد.

ونشر مصطفى الكاظمي اللقاء بدون صورة وبتاريخ 2 حزيران بينما وصل الوزير الايراني يوم امس 3 حزيران بطائرة هليكوبتر

الكاظمي ينشر اللقاء بدون صورة وبتاريخ سابق !بغداد تكذب ايران بيوم وفاة خميني :لم نوقع اتفاقية معكم لامدادنا بالكهرباء

وقال اردكانيان، في تصريح صحفي ، إن جميع اتفاقيات صادرات الكهرباء الى العراق كانت لفترة عام واحد سابقا الا انه تم خلال هذه الزيارة التوقيع على اتفاق بهذا الصدد لفترة عامين، 2020 و 2021.

واضاف، انه في ضوء متابعات ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في العراق تم خلال الزيارة استيفاء نصف المستحقات الايرانية لتصدير الكهرباء الى العراق، اي نحو 400 مليون دولار.

واوضح بانه تم خلال الاجتماعات مع المسؤولين العراقيين البحث حول الاتفاقيات السابقة ومنها برنامج اعادة تاهيل صناعة الكهرباء العراقية من قبل القطاع الخاص الايراني ومستحقات ايران ازاء صادراتها من الكهرباء الى العراق واضاف، انه تقرر ان تقوم فرق فنية وتخصصية من القطاع الخاص الايراني بزيارة العراق الاسبوع القادم لتوقيع اتفاقين مهمين في مجال خفض اهدار الطاقة في شبكة توزيع الكهرباء العراقية وكذلك تصليح واعادة تاهيل معدات واجهزة الكهرباء العراقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.