في ليلة رجبية مباركة اصابة 160 عراقيا بنيران الجيش الذي دربه الامريكان وجيش المهدي المقدس

في ليلة رجبية مباركة اصابة 160 عراقيا بنيران الجيش الذي دربه الامريكان وجيش المهدي المقدس
اعلن عضو في مفوضية حقوق الانسان، الاربعاء، عن حصيلة احداث ساحة الخلاني في بغداد امس، مشيرا الى أن الاصابات تراوحت مابين حالات اختناق بقنابل صوتية وأخرى نتيجة استخدام بنادق صيد.
وقال عضو المفوضية علي البياتي، في بيان له إن “الإصابات بالغاز المسيل الدموع وبنادق الصيد (صجم) كانت بكثافة عالية يوم امس في صفوف المتظاهرين”.وأوضح أن “الاصابات كانت كالاتي : اكثر من ١٠٠ حالة اختناق، واكثر من ٥٠ اصابة صجم، واكثر من ١٠ اصابة قنابل الصوتية”، فضلا عن “حرق المحال التجارية في ساحة الخلاني“.

وأظهرت مجموعة من الصور مشاجرة داخل ساحة التحرير، وسط بغداد، اليوم الثلاثاء، بين المحتجين وعناصر سرايا السلام التابعة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

كما أظهرت الصور تعرض المدون العراقي حسين رحم بالسكاكين ما أسفر عن إصابته بجروح بالغة.

وقال شهود عيان إن مسلحين يعتقد بانتمائهم للتيار الصدري هاجموا حسين رحم، لأسباب غير معروفة حتى الآن، وقاموا بطعنه في الجسد والرأس.

الناشط العراقي حسين رحمالناشط العراقي حسين رحم

وأكد الشهود أن المسلحين وعددهم نحو سبعة أشخاص كانوا يضربون رحم ويصيحون “هذا ثأر سيد مقتدى”.

وأظهر مقطع فيديو نقل رحم إلى المستشفى لتلقي العلاج من إصاباته التي تبدو بليغة.

ونشط حسين مع شقيقه التوأم حسن رحم في الاحتجاجات التي تشهدها بغداد منذ أشهر.

الناشط العراقي حسين رحم غارقاً في دمهالناشط العراقي حسين رحم غارقاً في دمه

واتهم أحد مدوني التيار الصدري، التوأم رحم، بمحاولة التحشيد لدعم ترشيح مصطفى الكاظمي، رئيس جهاز المخابرات العراقي، لمنصب رئيس الوزراء.

ونشر المدون الصدري عصام حسين، اتهاماته، قبل ساعات فقط من الاعتداء على حسين رحم.

في ليلة رجبية مباركة اصابة 160 عراقيا بنيران الجيش الذي دربه الامريكان وجيش المهدي المقدس

ويعمل التوأم صحافيين وقد شاركا بتغطية معارك تحرير الموصل واعتصما في ساحة التحرير منذ بداية الاعتصامات، ويمتلك التوأم جمهورا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أبدى حسين معارضته بدون تحفظ، لترشيح المكلف بتشكيل الحكومة محمد توفيق علاوي، ما أدى بحسب صديق له إلى “تعرضه للتحريض بشكل مستمر من قبل التيار الصدري”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.