fbpx
انت هنا في
الرئيسية > اخبار سياسية > فيلم سينمائي بريطاني جديد عن تجسس توني بلير لتمرير غزو العراق ترجمة خولة الموسوي

فيلم سينمائي بريطاني جديد عن تجسس توني بلير لتمرير غزو العراق ترجمة خولة الموسوي

اعلن في بريطانيا اليوم الاربعاء عن تقدم كيرا نايتلي لمحة عن أدائها الحازم بصفتها سفيرًا سياسيًا في أول إعلان عن فيلم “الأسرار الرسمية” المرصع بالنجوم.

وتلعب نايتلي  دور مترجمة مقر الاتصالات الحكومية كاثرين جون ، التي سربت في عام 2003 رسالة بريد إلكتروني سرية حثت على التجسس على أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لغزو العراق ، ووضع حياتها على المحك.

غافن هود ، المخرج السينمائي للفيلم ، عين نايتلي انضم إليه ممثلون بريطانيون من بينهم رالف فين ومات سميث وماثيو غود.
في أحد المقتطفات في الفيلم الدرامي ، تستجيب كاترين جون   لمزاعم بأنها جاسوسة تعمل لدى الحكومة البريطانية.

تقول: “لا ، أنا أعمل من أجل الشعب البريطاني. لا أجمع المعلومات حتى تستطيع الحكومة أن تكذب على الشعب البريطاني “.

يُرى أنها تغضب من توني بلير ، الذي يظهر في مقاطع الأخبار القديمة ، قبل اكتشاف رسالة بريد إلكتروني من قبل مسؤول في وكالة الأمن القومي الأمريكية.

وضعت جان حياتها على المحك لتسريب البريد الإلكتروني ، الذي دعا إلى مساعدة البريطانيين في تحطيم المنازل والمكاتب في نيويورك التابعة لدبلوماسيين تابعين للأمم المتحدة من ست دول ، وسيكون دعمهم لغزو العراق أمرًا حيويًا.

وأصبح البريد الإلكتروني أخبارًا على صفحتها الأولى في إحدى الصحف الوطنية ، واتُهمت غون بخرق قانون الأسرار الرسمية.
يتابع الفيلم القصة عندما بدأت جون ومحاموها في الدفاع عن تصرفاتها.

سميث وغود يلعبان دور الصحفيين وفينيس في تصوير بن إيمرسون ، الممثل القانوني لجون.

من المقرر طرح فلم الأسرار الرسمية ، التي تم عرضها لأول مرة في مهرجان صندانس السينمائي في يناير ، في دور السينما البريطانية في 18 أكتوبر.

فيلم سينمائي بريطاني جديد عن تجسس توني بلير لتمرير غزو العراق ترجمة خولة الموسوي
فيلم سينمائي بريطاني جديد عن تجسس توني بلير لتمرير غزو العراق ترجمة خولة الموسوي

اعلن في بريطانيا اليوم الاربعاء عن تقدم كيرا نايتلي لمحة عن أدائها الحازم بصفتها سفيرًا سياسيًا في أول إعلان عن فيلم "الأسرار الرسمية" المرصع بالنجوم. وتلع

Editor's Rating:

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top